الثلاثاء, يناير 31, 2023
الرئيسيةالهدهدهذا ما قاله مرسي عن ثورة 25 يناير قبل ساعات من انقلاب...

هذا ما قاله مرسي عن ثورة 25 يناير قبل ساعات من انقلاب السيسي عليه (فيديو)

ذكر الرئيس الراحل محمد مرسي ثورة يناير في آخر خطاب له قبل الانقلاب عليه واعتقاله وأكد وقتها أن "ثمن الحفاظ على الثورة هو حياته"

- Advertisement -

وطن- يستعيد المصريون اليوم، الأربعاء 25 يناير 2023، في الذكرى الثانية عشرة لثورة 25 يناير 2011، العديدَ من ذكريات الثورة التي بنى عليها الشعب قبل أعوام أحلاماً وآمالاً كثيرة، لم تلبس المؤسسة العسكرية في مصر أن دمّرتها بالانقلاب المشؤوم على أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، الرئيس الراحل محمد مرسي.

ذكرى ثورة 25 يناير

وقاد الانقلاب على مرسي في يوليو عام 2013، وزير الدفاع آنذاك عبدالفتاح السيسي، الذي اتخذ من انقلابه الدموي سُلّماً لاغتصاب الحكم في البلاد والانقلاب على شرعية الشعب وثورة يناير، بمساعدة بعض الدول العربية وقوى خارجية كانت تخشى النظام الديمقراطي في مصر، وأن يحكم الشعب الدولة حكماً حقيقياً عبر قيادة منتخبة.

وتأتي ذكرى ثورة يناير اليوم في ظل تجاهل رسمي متعمّد من النظام لها؛ بل إن رئيس النظام عبدالفتاح السيسي نفسه هاجمها في آخر خطاب له قبل أيام، وقال إنها سبب “خراب مصر”، حسب وصفه.

وعبر عدة وسوم حملت اسم “ثورة يناير” على مواقع التواصل في مصر، أعاد ناشطون نشر العديد من مشاهد الثورة التي أطاحت بنظام حسني مبارك، وكذلك تم إعادة تداول عدة أحداث بارزة عقب الثورة وبعد تولي الرئيس الراحل محمد مرسي، حكم مصر بعد أول انتخابات رئاسية حقيقية في تاريخ البلاد.

وضمن المقاطع الرائجة التي لاقت تفاعلاً كبيراً في هذا السياق، هو مقطع من خطاب الرئيس محمد مرسي الأخير، كان يتحدث فيه عن ثورة 25 يناير، قبل ساعات من اعتقاله وانقلاب وزير الدفاع آنذاك عبدالفتاح السيسي عليه.

- Advertisement -

ويقول الرئيس مرسي في الفيديو الذي رصدته (وطن) بخطابه الأخير عام 2013 ما نصه: “حافظوا على مصر، حافظوا على الثورة.. الحفاظ على الثورة اللي احنا اكتسبناها بعرقنا وبدم شهدائنا وبمسيرتنا سنتين ونص”.

وتابع: “حافظوا عليها كلكم يا مؤيدين ويا معارضين .. اوعوا الثورة تتسرق منكم بأي حجة، الحجج كتير والسحرة كتير والتحدي كبير.. وانتوا قادرين تواجهوا هذا”.

قول مرسي عن ثورة 25 يناير قبل ساعات من انقلاب السيسي عليه
قول مرسي عن ثورة 25 يناير قبل ساعات من انقلاب السيسي عليه

محمد مرسي: ثمن الحفاظ على ثورة يناير هو حياتي

واستطرد الرئيس المصري الراحل الذي مات خلال إحدى محاكماته عام 2019، وسط اتهام للنظام بتعمد قتله بالبطيء داخل معتقله عبر الإهمال الطبي: “ازاي نحفظ على الثورة ازاي متتسرقش مننا الثورة.. ثورة 25 يناير وتحقيق أهدافها كاملة والحفاظ على الشرعية.. ثمن الحفاظ عليها حياتي أنا”.

وأضاف مرسي: “أنا عاوز أحافظ على حياتكم كلكم.. عاوز أحافظ على الأطفال ولادنا اللي هيجوا يكبروا بعدنا.. أنا عاوز أحافظ على البنات اللي هيبقوا أمهات المستقبل”.

واختتم الرئيس الراحل محمد مرسي خطابه بكلمات حماسية، قال فيها: “عاوزين ولادنا لما يكبروا يعرفوا أن آبائهم وأجدادهم كانوا رجال لا يقبلون الضيم ولا ينزلون أبدا على رأي الفسدة، ولا يعطون الدنية أبدا من وطنهم أو شرعيتهم أو دينهم”.

وقوبلت كلمات الرئيس الراحل عن الثورة والتي كانت قبل 10 سنوات، بتفاعل واسع عبر مواقع التواصل بين العديد من النشطاء، الذين أكدوا أنهم لم يفهموا معنى هذه الكلمات إلا الآن.

لافتين إلى أنهم أدركوا معناها حالياً بعدما أوصل السيسي البلاد لوضع كارثي، حيث وضع الرئيس المصري الحالي -قائد الانقلاب- مصر على شفا جرف هارٍ، وكادت تنزلق إلى مرحلة اللاعودة عقب انهيار اقتصاد الدولة.

السيسي: ثورة 25 يناير كان هدفها هدم الجيش والشرطة

ويشار إلى أنه قبل يومين ادّعى رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، أن ثورة 25 يناير 2011، كان هدفها هدم الشرطة والجيش، ما أثار غضباً من قبل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال السيسي، في كلمة له، خلال الاحتفال بعيد الشرطة المصرية الذي يوافق ذكرى ثورة 25 يناير، إن محاولات هدم الشرطة والجيش مستمرة منذ سنوات.

وتابع زاعماً، أنه “كانت هناك محاولة من 10 سنين أو أكثر. إن الهدم يحصل والجناح ده (الجيش والشرطة) مايبقاش موجود علشان البلد تتاخد”.

وأضاف: “نكسر الشرطة ليه، علشان ناخد البلد، نكسر الجيش ليه علشان ناخد البلد، أو نضيعها”.

وفي تعليقه على فيلم قصير يجسّد بطولات الشرطة المصرية، خلال فعاليات احتفالية عيد الشرطة الـ71، قال السيسي: “أتصور إننا محتاجين نطلع الشخصيات دي؛ مش لازم مسلسل طويل، 5 حلقات لكل شخصية والدراما تشتغل فيها؛ للصورة اللي محتاجين نحافظ على حسنها مش نحسنها، اللي هي صورة المصري اللي بيعمل في القطاع ده”.

وسم بعنوان: “ثورة 25 يناير” الأكثر رواجاً في مصر

وتصدّرت عدة وسوم تحمل اسم الثورة قائمة الأكثر تداولاً على “تويتر” في مصر، بالتزامن مع حلول الذكرى الثانية عشرة للثورة، رغم محاولات النظام المصري تجاهلها، والترويج لعيد الشرطة الذي يصادف في اليوم نفسه.

وبدا تفاعل المغرّدين أكثر حيوية وحماساً هذا العام من الأعوام الماضية، مدفوعاً بحالة من الغضب والسخط الذي يعيشه المصريون بسبب تردي الأحوال الاقتصادية بالبلاد.

وركّز المستخدمون على نشر صور وفيديوهات توثّق أحداث ثورة يناير، لتعويض قيام نظام السيسي بحذف أرشيف الثورة من القنوات والصحف المصرية في أوائل عام 2018.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. #٢٥يناير_إستقلال_تام_من_عسكر_الإحتلال_أولاد_الحرام يدعوكم ائتلاف الدفاع عن الديمقراطية في مصر بفرنسا الي تجديد حلم الثورة بمظاهرة في بلاس روبابليك يوم الجمعة 27/01/2023

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث