الثلاثاء, يناير 31, 2023
الرئيسيةالهدهدمن هي سارة بنت عبدالرحمن وسبب تعيين ابن سلمان لها في منصب...

من هي سارة بنت عبدالرحمن وسبب تعيين ابن سلمان لها في منصب رفيع؟

سارة بنت عبدالرحمن السيد شغلت منصب ضابطة العقود للملحق العسكري في مكتب القوات المسلحة السعودية في أميركا بين 2012 و2015

- Advertisement -

وطن- أصدرت وزارة الخارجية السعودية، قراراً بتكليف سارة بنت عبدالرحمن السيد وكيلة لوزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية العامة، الأحد؛ فمن تكون وما تكوينها الأكاديمي وما خبرتها المهنية؟

من سارة بنت عبدالرحمن السيد؟

وأصدر وزير الخارجية السعودية، الأمير فيصل بن فرحان، الأحد 22 يناير، قرارًا وزارياً بتكليف الأستاذة سارة بنت عبدالرحمن السيد، وكيلاً لوزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية العامة.

وحصلت سارة بنت عبدالرحمن، على بكالوريوس في إدارة النظم الصحية عام 2007، من جامعة “جورج ميسون” في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد شغلت منصب وكيلة مساعدة مكلفة لوزارة الصحة للتعاون الدولي بين عامي 2019 و2022، ومديرة عامة للتعاون الدولي في الوزارة ذاتها بين 2017 و2019، ومديرة إقليمية في مستشفى “هيوستن ميثوديست” الأمريكية في السعودية بين 2016 و2017.

كما شغلت منصب أخصائية للتطوير التنظيمي والتعاون الدولي في مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي بين 2015 و2016، ومديرة لقسم مركز الشباب في مؤسسة الملك خالد الخيرية خلال 2015.

علاقة سارة بنت عبدالرحمن السيد بالولايات المتحدة الأمريكية

- Advertisement -

تولّت سارة بنت عبدالرحمن، بحسب ما ذكرت صحف محلية، عدة مناصب في الولايات المتحدة الأميركية.

حيث شغلت منصب ضابطة العقود للملحق العسكري في مكتب القوات المسلحة السعودية في أميركا بين 2012 و2015.

سارة بنت عبدالرحمن
سارة بنت عبدالرحمن

وعملت مديرةَ فرع مساعدة لبنك ”M&T“ بين 2004 و2012، ورئيسة الصّراف في بنك ”Provident“ بين 2003 و2004، وأمينة صندوق بنك ”Southern Financial“ خلال 2003، إضافةً إلى عملها في شركة ”Hutton Chiropractis“ خلال 2003.

تملك 20 عاماً من الخبرة الدولية في التعاون الدولي والمقاولات العسكرية والخدمات المصرفية الإدارية في السعودية والولايات المتحدة الأميركية.

رهانات تعيين سارة بنت عبدالرحمن السيد

يُذكر أن فيصل بن فرحان، وزير الخارجية الحالي، قد عُيّن في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، خلفًا لإبراهيم بن عبد العزيز العساف، بموجب الأمر الملكي رقم أ / 138. وذلك في 23 أكتوبر 2019.

ويأتي تعيين سارة بنت عبدالرحمن وكيلة لوزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية العامة، بالتزامن مع فترة تدهور كبير في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية.

ومن المرجّح أن يكون لهذا التعيين دور إستراتيجي في إعادة العلاقات الدبلوماسية بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية إلى سابق عهدها من الدفء في التعامل.

كما يؤكد تعيين سارة بنت عبدالرحمن في هذا المنصب الحساس، على توجّه جديد في الرياض بقيادة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، نحو طرح وجوه سياسية جديدة على الرأي العام السعودي في مواجهة نخبة الجيل السابق من الذين كان لهم حضور كبير في كل مفاصل المملكة.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث