الإثنين, يناير 30, 2023
الرئيسيةالهدهدتهمة لا تصدق تنذر بإعدام عوض القرني.. ناصر يحرج محمد بن سلمان...

تهمة لا تصدق تنذر بإعدام عوض القرني.. ناصر يحرج محمد بن سلمان بفيديو ناري

ناصر القرني تحدث عن ملف واحد لم يتم حله بعد انتهاء الأزمة مع قطر

- Advertisement -

وطن- كشف المعارض السعودي البارز ناصر القرني، ابن الداعية المعتقل عوض القرني الذي يواجه خطر الإعدام، عن بنود الاتهام في لائحة النيابة السعودية ضد والده في المحاكمة التي وصفها بأنها تفتقر لأدنى درجات العدل.

وقال ناصر في مقطع فيديو نشره عبر تويتر، إن أغلب ما يتداوله من قبل من وصفهم بـ”الذباب” لم تضعه النيابة في لائحة الدعوى كونها تعلم أنها تهم سخيفة لتضليل الرأي العام.

وأضاف أن التهمة الأولى التي وردت في النص، هي التعاطف مع دولة معادية (قطر)، والثانية هي التحدث عن الأزمة القطرية، مستعرضا بأنه في 5 يونيو 2017 تم الإعلان عن مقاطعة قطر وفي 22 يونيو تم تسليم لائحة مطالب من دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) إلى قطر.

وأشار إلى تصريح أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد في 5 سبتمبر 2017 بأنه أوقف الدخول البري ضد قطر، وفي 9 سبتمبر 2019 بدأت حملة الاعتقالات بما في ذلك اعتقال والده.

وفي 5 أبريل 2018، تم الإعلان عن مشروع جزيرة شرق سلوى، وفي 4 يونيو 2021 جرت المصالحة مع قطر، وعادت إلى الحضن الخليجي.

وتابع: “تم حل كل الملفات إلا ملف وهو ملف المعتقلين .. التهمة لم تكن تلقي الدعم من قطر أو دعم قطر أو تلقي أموال من قطر لكنها كانت التعاطف مع قطر”.

- Advertisement -

وأشار إلى توشح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالعلم القطري في بطولة كأس العالم، ووضع كل مقدرات المملكة تحت تصرف قطر لإنجاح كأس العالم.

وأكمل: “هذا شيء رائع وإيجابي لكنه هو ما كان يُطالب به والدي وبقية المعتقلين”.

وكانت محكمة سعودية، قد أصدرت حكماً بإعدام الداعية عوض القرني، لارتكابه جرائم مزعومة، بما في ذلك امتلاك حساب على تويتر، واستخدام تطبيق واتساب لنشر أخبار وصفتها الرياض، بأنها “معادية” للمملكة.

حكم إعدام عوض القرني

وفي وقت سابق، قالت صحيفة “الغارديان“، الأحد، إنها اطّلعت على وثائق المحكمة وتفاصيل التهم الموجهة ضد القرني من قبل ابنه ناصر، الذي فرّ العام الماضي من المملكة، ويعيش حالياً في المملكة المتحدة بعد طلبه للحماية.
وأظهرت الوثائق تجريم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل الاتصال داخل المملكة، منذ أن تولى الأمير محمد بن سلمان منصب ولاية العهد.

وتشمل التهم الموجهة ضد الداعية عوض القرني، أنه استخدم حساباً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر باسمه (awadalqarni)، واستخدمه “في كل فرصة يعبر عن آرائه”.

اعتقال عوض القرني

وكان القرني اعتُقل في سبتمبر من عام 2017، ضمن حملة اعتقالات شملت 20 شخصاً على الأقل، بينهم الداعية البارز، سلمان العودة.

وآنذاك، أشارت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إلى عدم وجود معلومات مباشرة لديها بشأن الاعتقالات، إلا أنها رجّحت بأن تكون على ارتباط بمساعي الأمير محمد بن سلمان لتعزيز سلطته.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث