الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةالهدهدتغريدة تصف إسرائيل بالعظمى من ناشط مغربي تثير الغضب

تغريدة تصف إسرائيل بالعظمى من ناشط مغربي تثير الغضب

الواقعة تزامنت مع صفعات عربية لدولة الاحتلال في المونديال

- Advertisement -

وطن – تغزل ناشط مغربي على موقع تويتر، في تغريدة تصف إسرائيل بالعظمى ردا على تغريدة كتبها الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين، فتعرض لهجوم حاد من قبل المغردين العرب.

القصة بدأت بتغريدة كوهين قال فيها: “مسيرة التطبيع مع الكويت بدات”.

من بين عديد التعليقات، لفت الأنظار تغريدة تصف إسرائيل بالعظمى من ناشط مغربي يُدعى سعيد: “دولة إسرائيل العظيمة هي الدولة الوحيدة في العالم كله ألتي تحمل نفس الإسم وتتحدث نفس اللغة، منذ أكثر من 3000 عام”.

تغريدة الناشط المغربي فجرت حالة من الغضب ضده بسبب حديثه الودي لدولة الاحتلال رغم الانتهاكات ضد الفلسطينيين على مدار الوقت.

- Advertisement -

فقال “رجب”: “سعيد باذن الله ما تشوف السعاده طول حياتك حسبناالله ونعم الوكيل”.

وكتب “حسين”: “سعيد ما راح يعطونك لجوء لا تتملق ولا تتعب نفسك”.

وردّ حسين بكتابة آيتين قرآنيتين.

وذكر مغرد: “شكله يتطلع ان يحصل على اي شي مادي من هذا الكيان المحتل يعني يشحت بس بطريقه حديثه ولكن انى لكيان غاصب ان يعطيك شي”.

وقالت زهرة: “اكثر ما يستطيعون فعله لك عظمه بمئه دولار”.

تغريدة الناشط المغربي يمكن اعتبارها تغريدا خارج السرب لا سيما في الفترة الحالية، إذ تشهد بطولة كأس العالم المقامة حاليا في دولة قطر توجيه صفعات متتالية لدولة الاحتلال بعدما نفر المشجعون العرب من الإعلام الإسرائيلي.

وأصبحت مواقع التواصل الاجتماعي شاهدة على توجيه الشعوب العربية صفعات للإسرائيليين، فبمجرد علمهم أن المراسل الماثل أمامهم إسرائيلي ينفرون منه على الفور، ويرفضون إجراء مقابلات معهم.

وحرص المشجعون المغاربة على رفع علم فلسطين خلال مباريات المونديال، علما بأن المغرب إحدى الدول العربية التي وقعت اتفاقيات تطبيع بوساطة أمريكية مع إسرائيل عام 2020.

ويمكن القول إن كأس العالم في قطر وفر مساحة مفتوحة للشعوب العربية للتعبير عن رأيهم في التطبيع مع إسرائيل، معبرين عن رأيهم في مدرجات كرة القدم وفي مساحات المشجعين وفي الشوارع.

فلسطين: نحن الرابحون

من جانبه، قال المندوب الدائم لبعثة فلسطين في الأمم المتحدة السفير رياض منصور، إن بطولة كأس العالم في قطر “وجّهت ضربة حازمة لأوهام إسرائيل”، مشددًا على أن الفائز معروف بالفعل وهو فلسطين.

وقال: “الفائز في هذه النسخة من كأس العالم معروف بالفعل، إنها فلسطين بعلمها المرفوع من قبل أشخاص جاؤوا من كل أنحاء العالم العربي والكرة الأرضية، وهو حاضر في كل مباراة وفي هتافات المشجعين”.

وأضاف: “إسألوا الصحافيين الإسرائيليين في كأس العالم، وسيخبرونكم أنه لا يمكن التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ولا يُمكن لشيء أن ينتزع فلسطين من قلوب الناس وعقولهم”.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث