الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةالهدهدالفيفا يزف بشرى سارة للمغاربة قبل مباراة المغرب وإسبانيا

الفيفا يزف بشرى سارة للمغاربة قبل مباراة المغرب وإسبانيا

مباراة تاريخية لأسود الأطلس ينتظرها كل العرب

- Advertisement -

وطن– أدى تأهّل المنتخب المغربي لدور الـ16 متصدّراً للمجموعة السادسة، إلى زيادة طلب الجماهير المغربية على تذاكر مباراته القادمة أمام إسبانيا، وسط ارتفاع ثمنها في السوق السوداء، وغياب تذاكر على موقع الفيفا والبطولة.

الأمر الذي دعا الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لحلّ أزمة تذاكر مباراة المغرب وإسبانيا، بعد احتجاج جماهير أسود الأطلس.

5000 تذكرة للبيع على موقع الفيفا

وذكر حساب المنتخب المغربي على موقع “تويتر“، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم استجاب لمحاولات الاتحاد المغربي، ووضع 5 آلاف تذكرة رهن إشارة الجماهير المغربية لمباراة إسبانيا للبيع، عبر موقعه الرسمي.

وأعلنت “صفحة المنتخبات الوطنية المغربية”: “بعد الجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم ، خصص الاتحاد الدولي لكرة القدم 5000 تذكرة للمباراة التي ستجمع الفريق الوطني ونظيره الإسباني للجماهير المغربية ووضعها في موقعه الرسمي الخاص ببيع التذاكر”.

السوق السوداء

وبلغ ثمن التذاكر أرقاماً خيالية في السوق السوداء، بعد إقصاء عدة منتخبات.

- Advertisement -

واضطرت الجماهير المغربية للجوء للسوق السوداء؛ بحثاً عن تذاكر مباراة المنتخب أمام إسبانيا، لكنّها وجدت أن سعر التذكرة يتراوح بين 500 و900 دولار (5000 و9000 درهم مغربي تقريباً).

واضطر العديد منهم لاقتنائها رغم الثمن الباهظ، وبحسب موقع “المغرب وورلد نيوز“، من المحتمل أن يحضر المباراة المقررة، الثلاثاء، الآلافُ من الجماهير المغربية، حيث خصّصت شركات الطيران المغربية رحلات جوية، يومي الاثنين والثلاثاء، لنقل الجماهير بأسعار مناسبة بتدخل من الحكومة المغربية (250 دولارًا) لكل تذكرة

وقبل أيام من المباراة، لم يتمكن المغاربة من العثور على تذاكر مباراة فريقهم مع إسبانيا.

ويقول بعض المشجعين، إن سعر السوق السوداء وصل إلى 250 دولارًا لكل تذكرة، بينما يزعم آخرون أنّ المشجعين الآسيويين حصلوا على تذاكر بدلاً من البلدين المتنافسين.

وألقى آخرون باللوم على الفيفا، واتهموها “بالتلاعب”، قائلين إن قلة التذاكر المبيعة للمغاربة هي خطوة لمنع “المشجعين المغاربة” من حضور الدور الأول من 16 مباراة في البلاد.

وقال أحد مستخدمي “تويتر” للمصدر، إن الجماهير المغربية احتجّت على غياب تذاكر اللقاء، واتهمت الاتحاد الدولي لكرة القدم بمنح الأفضلية للجماهير الإسبانية.

وهو ما دفع الاتحاد المغربي لكرة القدم للتدخل، والمطالبة بمنح المغاربة تذاكر إضافية.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. لا وجود للاتحاد الملكي لكرة القدم ! بل الجامعة المغربية لكرة القدم ! صحيفة الوطن صحيفة من الصحف الصفراء دوما وهذا ديدنها !ودوما تضرب في المغرب و تلعق لعسكر المرادية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث