الخميس, يناير 26, 2023
الرئيسيةالهدهدمونديال قطر.. صوت ملائكي للمؤذن يجذب المشجعين الأجانب لأحد المساجد (فيديو)

مونديال قطر.. صوت ملائكي للمؤذن يجذب المشجعين الأجانب لأحد المساجد (فيديو)

صحفي بريطاني يفضح حملات الغرب ضد قطر

- Advertisement -

وطن– انتشر مقطع فيديو، يرصد ردّ فعل عدد من المشجعين الأجانب، بينهم أنصار للمنتخب الأرجنتيني بعد سماعهم صوت الأذان في مونديال قطر.

وشوهد في الفيديو، الجمهور الأرجنتيني، وقد جذبهم جداً صوت الأذان، وتجمّعوا لسماعه وتصوير المؤذن.

وتبين، أنّه تمّ التقاط الفيديو داخل المساجد.

 

تفاعل واسع مع الفيديو

أثار هذا الفيديو تفاعلاً واسعاً بين النشطاء، فقال محمد: “أكثر من رائع”.

- Advertisement -

وتفاعلت ناشطة مع صوت المؤذن، الذي بدا رائعاً جداً.

وكتب أمين: “الله اكبر الله اكبر”.

وتفاعل بندر: “لو كان كأس العالم في الإمارات. كان المشجعين حضروا الي المراقص والخمور ودور عبادت المجوس والبقر”.

جمال هذا المشهد لم يمنع عدداً من النشطاء، من إثارة تساؤلات عن جواز دخول غير المسلمين للمسجد.

فقال عبد الوهاب: “هل يجوز دخول الأجانب إلى المساجد بدون طهره”.

وأجاب عليه “عمر”: “نعم”.

وكتب ناشط: “طيب كيف كذا في كفار داخلين المسجد”.

فرد “حسن”: “انهم لا يعلمو شاء عن الدين يجوز لهم حتى ندعوهم للإسلام طالما لايعبثو ولايدنسو المسجد والله اعلم”.

وتحمل النسخة الحالية من مونديال قطر مشهداً استثنائياً بشكل كبير، بالنظر إلى مشاهد التوعية بالإسلام التي تجريها الدوحة.

ومنذ بداية المونديال، حرصت قطر على نشر رسائل توعية بالسلوكيات التي يحض عليها الإسلام، وقد كُتبت على الجدران بمختلف اللغات.

أثار هذا الأمر غضبَ الغرب، الذي شنّ حملات ضد قطر، سعت إلى تشويه الدوحة.

صحفي بريطاني يفضح حملات الغرب ضد قطر

وفي هذا الإطار، قال الصحفي البريطاني روبيرت كارتر، إن قطر تتعرض لحملة إسلاموفوبيا ممنهجة تقف وراءها دول أوربية.

وأضاف، أن هذه الدول وظّفت بطريقة ذكية عددًا من المؤسسات الإسلامية، للنيل من دولة قطر خلال تنظيم فعاليات مونديال 2022.

وتتضمن هذه الحملة جرعات كبيرة من الكراهية الغربية ضد المسلمين، وفق كارتر الذي كان يتحدث لقناة “إسلام تشانيل” البريطانية.

وقال كارتر: “هذه الحملة مغايرة للواقع وتضمّنت نسبة كبيرة من العداء”.

وقارن الصحفي البريطاني بين الحملة التي تتعرض لها قطر الآن، وتلك التي تعرضت لها روسيا خلال تنظيمها كأس العالم عام 2018.

كما عبّر عن استغرابه من توجيه سهام النقد في هذه الحملة الأوربية ضد قطر على ملفات انتهاكات حقوق الإنسان، دون التطرّق بذات القوة والحجم إلى جميع الانتهاكات أو المواقف التي قامت بها إسرائيل.

وتساءل: “أين كانت الانتقادات للنظام الإسرائيلي عندما نُظمت مسابقة يوروفيجن هناك؟.. في الحقيقة لم يكن هناك أي انتقاد”.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث