الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةحياتنادخل في غيبوية وخضع لـ30 عملية جراحية..قصة ألماني تعرض للدغة بعوضة

دخل في غيبوية وخضع لـ30 عملية جراحية..قصة ألماني تعرض للدغة بعوضة

كما اضطر إلى إجراء عملية زرع جلد في فخذه بعد تعرضه للدغة

- Advertisement -

وطن- لدغات البعوض مزعجة للغاية ويمكن أن تسبّب أحيانًا أمراضًا، مثل: حمى الضنك التي يمكن أن تكون قاتلة. كما يمكن أن تسبّب لدغات هذه الحشرات أمراضًا خطيرة إذا كانت تحمل فيروسات أو طفيليات معينة.

لدغة بعوضة أدخلت رجلاً ألمانياً في غيبوبة

وفي الآونة الأخيرة، تسبّب لدغة بعوضة النمر الآسيوي لرجل ألماني مشاكلَ صحية مختلفة، بما في ذلك دخوله في غيبوبة، واضطراره إلى إجراء 30 عملية جراحية.

وفقًا لتقرير ديلي ستار، فإن سيباستيان روتشكي، البالغ من العمر 27 عامًا، والذي ينحدر من بلدة روديرمارك في ألمانيا، تعرّض لتجربة مهددة للحياة بعد أن تعرض للدغة من قبل بعوضة النمر الآسيوي في صيف عام 2021.

سيباستيان روتشكي

في البداية، عانى روتشكي من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، ثم قام بعملية بتر اثنتين من أصابع قدمه، وخضع لثلاثين عملية جراحية، ما تسبّب في إدخاله وحدة العناية المركزة، حيث قضى أربعة أسابيع في غيبوبة. ليس ذلك فحسب، فقد أصيب أيضََا بتسمم في الدم واضطر إلى التعامل مع فشل الكبد والكلى والقلب والرئة في أوقات مختلفة.

علاوة على ذلك، اضطر روتشكي إلى إجراء عملية زرع جلد في فخذه بعد تعرضه للدغة، وتشكل خراج في فخذه اليسرى.

كان يعتقد أنّ فرصه في البقاء على قيد الحياة كانت ضئيلة، لأنه وفقًا لعينة من الأنسجة، أكلت البكتيريا معظم فخذه اليسرى.

بعوض النمر الآسيوي
- Advertisement -

متحدثاً عن تجربته، قال روتشكي للصحيفة: “أصبحت طريح الفراش، وأصبتُ بالحمى.ظننت أنني على وشك الموت. سرعان ما خمن الأطباء أن لدغة بعوضة النمر الآسيوي هي سبب الأمر برمته واستدعوا أحد المتخصصين”.

قال روتشكي، إنه بخير في الوقت الحالي، وحثّ على توخي الحذر من لسعات البعوض هذه.

بعوض النمر الآسيوي، المعروف أيضًا باسم بعوض الغابة، هو من الحشرات القارضة أثناء النهار التي يمكن أن تنقل الأمراض الخطيرة، مثل: التهاب الدماغ الشرقي (EEE)، وفيروس زيكا، وفيروس غرب النيل، وداء الشيكونغونيا، وحمى الضنك، وفقاً لما أورده موقع “NDTV“.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت دراية كافية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث