الثلاثاء, فبراير 7, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةحياتناالغارديان: يتعرض المشاة للحوادث أكثر عندما يقود الرجل السيارة مقارنة بالمرأة

الغارديان: يتعرض المشاة للحوادث أكثر عندما يقود الرجل السيارة مقارنة بالمرأة

الرجال يتسببون في الحوادث أكثر من النساء في أثناء القيادة

- Advertisement -

وطن-هذا الاستطلاع الذي أجرته صحيفة “الغارديان” البريطانية، يثبت أن الرجال أكثر خطورة بثلاث مرات من النساء عند قيادة السيارة.

وبحسب تقرير لمجلة “فيمينا” الفرنسية، فإن هذه الدراسة ستضع حداً للتهكم الذي يتعرّض له النساء عندما يقدن السيارة.أجرت صحيفة الغارديان، دراسة استقصائية استمرت 18 شهرًا لمعرفة هل الرجال أو النساء الأكثر خطورة عند القيادة. وللتحقيق في السؤال، قام الباحثون بفهرسة ثم التثبت من عدد الاصطدامات بين المشاة والسائقين في بريطانيا، بما في ذلك البيانات المتعلقة بالسيارات والشاحنات والدراجات النارية.

هل تعرف زرّ السيارة السري الذي يوفر الكثير من الوقود بمجرّد الضغط عليه

الرجال يتسببون في الحوادث أكثر من النساء في أثناء القيادة
الرجال يتسببون في الحوادث أكثر من النساء في أثناء القيادة

والنتيجة كانت مفاجئة، حيث تبيّن أن الرجال خلف مقود القيادة أكثر خطورة من النساء. وأظهر الاستطلاع، من الناحية الإحصائية، أن المارة أكثر عرضة للقتل على يد رجل يقود سيارته بثلاث مرات أكثر من المرأة، وفقً ما ترجمته “وطن“.

وفي الواقع ، خلال 18 شهرًا من الاستطلاع، تورط 4363 رجلاً في حوادث إصابات خطيرة أو قتل  المشاة، مقارنة بـ 1.473 امرأة.

أما في فرنسا، تؤكد أحدث الدراسات حول هذا الموضوع أن النساء أكثر حذراً عند القيادة وتتسبّب في حوادث مميتة بصفة أقل. ووفقًا لبيانات المرصد الوطني المشترك بين الوزارات للسلامة على الطرق (Onisr) وكما ذكرت مجلة Neon، في عام 2020، تم الإبلاغ ع 73 حادث بين مشاة وسيارات في العاصمة الفرنسية، واحد فقط تسبب في إصابة خطيرة.

دراسة استقصائية استمرت 18 شهرًا لمعرفة هل الرجال أو النساء الأكثر خطورة عند القيادة

وعمومًا، ارتكبت الناسء 6 حوادث تصادم فقط، أي أقل من 10٪ من إجمالي الحوادث في فرنسا “.

لأحزمة الأمان في مقاعد السيارة وظيفة أخرى.. قلة من الناس يعرفونها

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث