الثلاثاء, فبراير 7, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدفضيحة جديدة.. فيديو لزوجة ابن شقيق محمد بن راشد تناشد فيه إنقاذها...

فضيحة جديدة.. فيديو لزوجة ابن شقيق محمد بن راشد تناشد فيه إنقاذها وأطفالها من بطشه!

زينب جوادلي تخوض معركة قانونية مع طليقها سعيد بن مكتوم

- Advertisement -

وطن– كشف موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تفاصيل فضيحة جديدة في العائلة الحاكمة في دبي، بطلها سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، ابن شقيق حاكم دبي محمد بن راشد، مع طليقته الأذربيجانية زينب جوادلي.

وقالت “بي بي سي”، إنها حصلت على شريط فيديو من زوجة “سعيد”، تطلب فيه المساعدة من بطش زوجها، وتعبّر فيه عن خشيتها على سلامتها هي وأطفالها.

وبحسب الفيديو فقد تحدّثت “جوادلي” قائلة: “الرجاء مساعدتي. أنا وأطفالي نشعر بالرعب والخوف على حياتنا وسلامتنا”، مضيفة:” نحن رهائن في منزلنا”.

وأضافت “نحن فعلياً بلا مأوى ومحاصرون في فندق في دبي، حيث لا يستطيع أطفالي المغادرة من دون الخوف من اعتقالي وأخذهم مني”.

وبحسب ما كشفته “بي بي سي”، فإن “جوادلي” هي لاعبة جمباز دولية سابقة من أذربيجان، وتبلغ من العمر 31 عاماً.

زوج “جوادلي” من سعيد بن مكتوم وطلاقهما

وأوضحت أنها تزوّجت من الشيخ سعيد بن مكتوم عام 2015، وعاشا في دبي، حيث يوجد الشيخ سعيد، وهو ابن شقيق حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

- Advertisement -

وأكدت على أنها منذ طلاقها في نهاية عام 2019، بقيت في دبي مع بناتها الثلاث الصغيرات، خوفاً من أنها إذا غادرت البلاد، فلن تراهن مرة أخرى.

ولفتت “بي بي سي” إلى أن “جوادلي” تخوض معركة حضانة مع زوجها السابق، منذ ما يقرب من ثلاث سنوات.

وأوضحت أن المحامين الخاصين بها تقدموا بطلب مكوّن من 50 صفحة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، للتدخل لدى السلطات في الإمارات العربية المتحدة، لضمان سلامة زينب جوادلي وأطفالها.

ويزعم الطلب أن “جوادلي” واجهت سوء المعاملة والمضايقة والترهيب من قبل السلطات، خلال معركة مريرة على الحضانة مع الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، في حين جادل محامو طليقها بأنها “أم غير لائقة”.

مداهمات مستمرة لمنزل جوادلي

ووفقاً لما ورد في الطلب، فإنه على مدى السنوات الثلاث الماضية، عانت من مداهمات الشرطة لمنزلها واستدعاءات المحكمة، موضحة أن مذكرات الاعتقال أصبحت جزءاً روتينياً من حياتها.

وزعمت الوثيقة أن قضيتها لم يتمّ التعامل معها بنزاهة، مدعيةً أن الحضانة مُنحت للشيخ سعيد من دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة.

تغيير حكم قضائي لصالح زينب جوادلي

وقالت “جوادلي” -بحسب ما عرضَه محاموها-، إن قرار المحكمة الوحيد لصالحها تم تغييره “من دون مبرر مناسب”، في غضون أيام من صدوره.

من جانبهم، ادعى محامون يمثلون الشيخ سعيد في محكمة في دبي، أن “جوادلي أم غير لائقة، فشلت في إرسال بناتها إلى المدرسة، وتعيش في مكان غير مناسب للأطفال، وعرضت صحة أصغر فتاة للخطر”، وهو ما رفضته “جوادلي” مقدّمةً أدلة على عكس ما ذكر.

وأشارت “بي بي سي” إلى أن “جوادلي” حالياً، تخوض مواجهة مع سلطات دبي، حيث تبقي أطفالها في المنزل، ولا ترسلهم إلى المدرسة، بسبب قلقها من أنهم قد يؤخذون منها ولا يعودون أبداً، في حين طلبت منها المدرسة المشاركة في اجتماع لمناقشة الوضع.

وفي هذا السياق، قال مصدر آخر لديه خبرة في النظام القانوني في دبي لـ”بي بي سي”، إن ما وصفته زينب جوادلي يتناسب مع نمط القضايا السابقة، التي شملت زوجات سابقات أو أفراداً من الأسرة الحاكمة.

هروب الأميرة هيا بنت الحسين طليقة حاكم دبي

يشار إلى أنه سبق وأن فرّت الأميرة هيا -الزوجة السابقة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم- من الإمارات العربية المتحدة في عام 2019، قائلةً إنها تخشى على حياتها.

هيا بنت الحسين.. قصة الأميرة الأردنية التي لقنت حاكم دبي درسا قاسيا

وفي وقت سابق من هذا العام، فازت الأميرة في معركة حضانة جرت في أعلى محكمة في المملكة المتحدة، والتي منحتها الحضانة الوحيدة لطفليهما.

هروب الشيخة لطيفة ابنة محمد بن راشد

وجاء هروب الأميرة هيا في أعقاب الملحمة الاستثنائية لابنة الشيخ محمد، الشيخة لطيفة التي قامت بمحاولة جريئة للهرب في عام 2018، مما زعمت في ذلك الوقت أنه سيطرة قسرية لعائلتها.

وتم اعتراض القارب الذي كانت على متنه، تهرب في المحيط الهندي، وأعيدت قسراً إلى دبي، لتدّعي لاحقاً أنها كانت محتجزة في مقاطع فيديو سرية.

ومنذ ذلك الحين، عادت إلى الظهور بشكل محدود في الأماكن العامة، قائلة إنها بخير وتعيش كما يحلو لها.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث