الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةالهدهدتركي الحمد يثير الجدل برده على سؤال "لماذا خلقنا الله".. ماذا قال؟

تركي الحمد يثير الجدل برده على سؤال “لماذا خلقنا الله”.. ماذا قال؟

- Advertisement -

وطن – أثار الكاتب السعودي تركي الحمد الذي اعتاد أن يصنع الجدل، تفاعلا واسعا بحديثه عن سبب خلق الله للإنسان.

القصة بدأت بسؤال وجهه أحد المغردين على موقع “تويتر”: “لماذا خلقنا الله؟.. لنعبده.. هل هو بحاجة لعبادتنا؟.. لا.. إذا لماذا خلقنا الله”.

- Advertisement -

أجاب تركي الحمد: “وفق رأي بعض المتكلمين والفلاسفة وأهل التصوف، خلق الله الوجود ليرى ذاته فيه، فالملك مثلا ليس ملكا دون رعية، وكذلك الموجودات إنما وجدت لتعكس ألوهية الإله”.

لم ينتهِ النقاش عند هذا الحد، حيث تفاعل الكثيرون، وقال المغرد الذي كان قد طرح السؤال: “الملحمة الوجودية المثيرة بين الخير والشر لايمكن أن تنطلق الا ب ((اختبار)) لذلك خلقنا الله”.

- Advertisement -

وقال أحد الناشطين: “خلقنا لانه يحبنا..فهو سبحانه وتعالى يعلم من نكون وكيف نكون وماذا سنفعل..وهو يعلم ان منا من سيحبه بحق مخلصا عاشقا وليس مجبورا خائفا..وهو سبحانه يعلم اننا سنعبده باختيارنا..طائعين.. كعباده وليس كعبيده..خلقنا وهو العالم بكل شيء كان وسيكون وجعلنا مخيّرين وليس واضع لنص وحوار سبحانه”.

وأضاف: “ومن لم يصدق بأنه يعلم اختياراتنا المتاحه في كل شيء وخياراتنا التي سنتخذها فسيسأل التباسًا..اما في حياة الخلود فهي ما وعد به محبينه وعباده لذا كانت الاستمراريه..الاستهانه بمعنى الحب كما نفعل بيننا نحن البشر لا وجود لها عنده سبحانه وتعالى عما نظن..اللهم لاتؤاخذني ان كنت اخطأت”.

وغرد آخر: “محدد بالعبادة لله لكن كيف يعبد الوجود الله ..الآيات بينت أن كل الوجود له عباده وإن من شي الا يسبح بحمده لكن الارتقاء في عبادة المخلوق الارادي تتجاوز التسبيح اذ لديه نية وارادة فلابد ان تتوجه لتحقيق حقيقته كمخلوق بما ينفي عنه الاغتراب عن حقيقته كمخلوق لخالق محدود مشتق وجودا وقدرة.”

فيما كتبت ندى: “لا أحاول التفكير حتى لا أفقد عقلي وديني، فلنحافظ على حبنا الله عاطفي وليس منطقي”.

وذكر مغرد: “يادكتور تركي وفقنا الله وإياك ..التفسير الغائي لعملية الوجود لقضية الخلق .انطلاقا من عقيدتنا ماسوى الله مخلوق .لا يستحق العبادة ..التحديد للمراد والمستهدف من الخلق في العبادة هو بيان الله في الآيات التي افتتح بها مجدد ملة الاسلام ابن عبدالوهاب كتاب التوحيد …فمراد الله من الخلق..”.

يعرف الحمد بطعنه بالدين الإسلامي

ويتعمد الكاتب العلماني تركي الحمد إثارة الجدل دائماً ولفت الأنظار إليه، بأطروحاته الغريبة عن العقائد والأديان.

كما ويُعرف عنه الطعن بالدين الإسلامي وخاصة أحاديث الرسول، وسبق تقديمه للمحاكمة في المملكة قبل صعود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان واستئثاره بالنفوذ والحكم في المملكة.

فقبل أسابيع، كتب الحمد سلسلة تغريدات عنونها بـ”الموت التراجيدي”، قال فيها إن “الموت التراجيدي أو المأساوي، له أثر كبير في أسطرة الأشخاص والأحداث وفي صنع المذاهب والعقائد.”

وأضاف زاعماً: ”فموت يسوع المسيح على الصليب وقيامته من بعد ذلك بثلاثة أيام كما تروي الأناجيل، هو أساس الإيمان المسيحي الذي أصله بولس الرسول،الذي لم يرى يسوع بل حلم به.لولا هذين الحدثين(الصلب والقيامة).”

يشار إلى أن الإسلام لا يعترف بخرافة صلب المسيح، ويؤكّد أن سيدنا عيسى هو عبد الله ورسوله، ورفعه الله إليه ولكن لم يتم صلبه ولا قتله كما تزعم الأناجيل المحرفة.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث