الأحد, ديسمبر 4, 2022
الرئيسيةالهدهدملكة الدنمارك تُحدث هزة وتجرّد 4 من أحفادها ألقابهم الملكية لسبب صادم!

ملكة الدنمارك تُحدث هزة وتجرّد 4 من أحفادها ألقابهم الملكية لسبب صادم!

- Advertisement -

وطن – كشف تقرير إخباري، عن أن حالة من الاستياء تسود بين أفراد العائلة الملكية في الدنمارك، بعد إعلان الملكة مارجريت الثانية، تجريد أربعة من أحفادها الثمانية من ألقابهم الملكية.

الأمراء الذين شملهم المرسوم، هم الأمير نيكولاي، 23 عامًا، والأمير فيليكس، 20 عامًا، و الأمير هنريك، 13 عامًا، والأميرة أثينا، 10 أعوام.

شبكة “سي إن إن” الإخبارية قالت إنه الملكة البالغة من العمر 82 عاما، أصدرت مرسوما، مفاده أنه لن يُشار إلى أبناء الابن الثاني للملكة، الأمير يواكيم، على أنهم أمراء أو أميرات اعتبارًا من 1 يناير من العام المقبل 2023.

أحفاد الملكة مارجريت
- Advertisement -

وعلى الأغلب، فإن غضب الملكة من أحفادها، كان بسبب مشاركتهم في عروض أزياء، حيث ظهروا كعارضي أزياء للعديد من دور الأزياء مثل ديور.

ووفق المرسوم الجديد، فإنه بإمكان الأحفاد الأربعة “استخدام ألقابهم فقط باعتبارهم كونتات وكونتيسة مونبيزات”، على أن يجري التعامل مع ألقابهم على أنها امتياز في المستقبل.

التقرير أشار في الوقت نفسه، إلا أن هذا المرسوم لن يؤثر على الأبناء الأربعة لولي العهد، الأمير فريدريك، البالغ من العمر 54 عامًا، إذ سوف يحتفظ الأمير كريستيان، 16 عامًا، والأميرة إيزابيلا، 15 عامًا، والتوأم فنسنت و جوزفين، 11 عامًا، بألقابهما الملكية.

الأمير فريدريك
- Advertisement -

ونشأ الأحفاد الأكبر للملكة ، في القصور الملكية في كوبنهاجن، وقضوا حياتهم في ممتلكات العائلة المالكة الأوروبية.

وحتى بعد طلاق والديهما، الأمير يواكيم وألكسندرا، كونتيسة فريدريكسبورج، في عام 2004 ، استمتع أفراد العائلة المالكة بحياتهم بين العاصمة الدنماركية وباريس، حيث انتقل والدهم مع زوجته الجديدة، الأميرة ماري، في 2020.

العائلة المالكة في الدنمارك

هذا القرار الملكي أثار صدمة الأمير يواكيم وزوجته الأميرة ماري وزوجته السابقة الكونتيسة ألكسندرا، والدة الأميرين نيكولاي وفيليكس.

وقالت هيلي فون ويلدنراث لوفغرين، السكرتيرة الصحفية للكونتيسة ألكسندرا، إن الأخيرة كانت “حزينة للغاية ومصدومة”.

وأضافت: “لا يمكنها تصديق لماذا (صدر المرسوم) لاسيما في هذا التوقيت لأنه لا يوجد سبب وجيه لذلك، علما أن أحفاد الملكة سوف يفقدون ألقابهم على أي حال عندما يتزوجون يومًا ما”.

وتابعت السكرتيرة التي خولتها الكونتيسة للحديث بلسانها: “الأمراء في ريعان الشباب وقد يتزوجون قريبا، فلماذا لا تنتظر (الملكة) حتى ذلك اليوم حيث سوف يجري تجريدهم من ألقابهم في أيام سعيدة”.

بدوره، أعرب رئيس الوزراء الدنماركي أندرس فوج راسموسن عن أسف الحكومة الشديد.

وقال في بيان: “إنه قرار صعب وشخصي للغاية يتعين على الأمير والأميرة اتخاذه معًا.. إنه قرار كبير يجب علينا جميعًا احترامه وفهمه”.

المصدرسي إن إن
خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث