الثلاثاء, سبتمبر 27, 2022
الرئيسيةحياتنااستخدام سماعات الأذن طويلاً...عادة خطيرة احذر منها!

استخدام سماعات الأذن طويلاً…عادة خطيرة احذر منها!

إذا واجهت أي علامات لفقدان السمع، فاستشر الطبيب على الفور

- Advertisement -

وطن– نشر موقع news18 تقريراً، تحدث فيه عن المخاطر الناتجة عن استخدام سماعات الأذن لفترة طويلة، وكيف يمكن تجنبها.

فقدان السمع

أشار الموقع إلى أنه إذا استخدامت سماعات الأذن بمستوى صوت مرتفع لفترات طويلة، سيتسبب ذلك في تفاقم مشكلة فقدان السمع الجزئي أو الكامل، والذي يشار إليه أيضًا بفقدان السمع الناجم عن الضوضاء.

عندما تصل الموجات الصوتية إلى الأذن، فإنها تتسبب في اهتزاز طبلة الأذن، وينتقل هذا الاهتزاز إلى الأذن الوسطى ثم الداخلية، عبر عظام صغيرة ليصل إلى القوقعة في الأذن الداخلية؛ وهي غرفة مملوءة بالسوائل تحتوي على آلاف الشعيرات الصغيرة.

- Advertisement -

عندما تصل اهتزازات الصوت إلى القوقعة، يهتز السائل الموجود داخلها، ويتسبب في تحريك الشعيرات.

الأصوات الصاخبة تسبب اهتزازات أقوى، مما يجعل الشعيرات تتحرك أكثر.

- Advertisement -

يمكن أن تستغرق خلايا الشعر بعض الوقت لتتعافى من الاهتزازات الشديدة الناتجة عن الضوضاء العالية، مما يؤدي إلى فقدان مؤقت للسمع. يمكن أن يؤثر التعرض الطويل للضوضاء الصاخبة سلبًا على حساسية خلايا الشعر للاهتزازات الصوتية.

علاوة على ذلك، يمكن أن تعاني هذه الخلايا من ضرر شديد، وتتوقف عن العمل بشكل طبيعي، مما يتسبب في فقدان السمع بشكل دائم.

أضرار أخرى لسماعات الأذن

إن استخدام سماعة الأذن لفترات طويلة، مثل تركها طوال اليوم، يمكن أن يتسبب في عديد من الأضرار منها التهابات الأذن.

ويقول الأطباء إن إرتداء السماعات لفترة طويلة، يؤدي كذلك إلى تراكم الشمع المفرط، والذي بدوره يؤثر على حاسة السمع، والذي يمكن أن يسبب مشاكل، إلى جانب أعراض أخرى، مثل: الدوخة، وطنين الأذن، والحكة، والدوار.

ما الحل؟

كل ما عليك فعله، هو الحد من استخدام سماعات الأذن في اليوم على ما لا يزيد عن ساعة واحدة.

أو يمكنك إزالتها كل 30 دقيقة، ودع أذنيك تتنفسان. أثناء استخدامها، لا تزدْ حجم مستوى الصوت في جهازك إلى أكثر من 70-80%.

كما ينصح أيضََا باستخدام سماعات لاسلكية فوق الأذن مع خاصية إلغاء الضوضاء، بدلاً من سماعات الأذن.

وإذا واجهت أي علامات لفقدان السمع، مثل: صعوبة السمع بمستوى صوت منخفض، أو طنين في أذنيك، فاستشر الطبيب على الفور.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث