السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهدصور جثة المجرم السوري قاتل ومغتصب ياسين رعد المحمود بعد تصفيته

صور جثة المجرم السوري قاتل ومغتصب ياسين رعد المحمود بعد تصفيته

جريمة اغتصاب الطفل العراقي وقتله في سوريا هزت العالم

- Advertisement -

وطن – نشر ناشطون سوريون بمواقع التواصل صورا لجثة السوري “مصطفى سلامة”، قاتل ومغتصب الطفل العراقي اليتيم “ياسين رعد المحمود“، عقب تصفيته من قبل مسلحين.

مقتل مصطفى سلامة مغتصب الطفل ياسين المحمود

وكانت جريمة اغتصاب “سلامة” ـ العنصر التابع لما يعرف بالجيش الوطني السوري ـ للطفل العراقي ياسين المحمود، في “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي، قد هزت مواقع التواصل في سوريا وكل الوطن العربي نظرا لبشاعتها.

- Advertisement -

الصور التي تناقلها النشطاء للمجرم مصطفى سلامة، أوضحت أنه جثة هامدة وأكدت الأخبار المتداولة عن تصفيته من قبل عناصر مسلحة.

وكانت مصادر إعلامية كشفت أن مسلحين اعترضوا سيارة تابعة للشرطة العسكرية في رأس العين، مساء اليوم، والتي كانت تعتزم نقل مصطفى سلامة إلى عهدة الشرطة المدنية، وأطلقوا على رأسه الرصاص ليلقى حتفه على الفور، فيما لاذوا بالفرار.

مصطفى سلامة قاتل الطفل ياسين المحمود

الصور التي رصدتها (وطن) أظهرت المجرم قاتل ياسين رعد المحمود، وهو غارق في دمائه ورأسه مهشم من الرصاص.

- Advertisement -

ورغم بشاعة الصور إلا أن النشطاء تفاعلوا معها وعبروا عن فرحتهم الكبيرة بمقتل هذا المجرم، واعتبروا تصفيته بهذه الطريقة قصاصا عادلا للطفل العراقي اليتيم ياسين المحمود، وأسرته.

الطفل العراقي ياسين رعد المحمود

وكانت الجريمة التي أقدم عليها المجرم “مصطفى سلامة”، باغتصاب ياسين وتعذيبه ورجمه بالحجارة ثم قتله بطريقة بشعة، وإلقاء جثته أمام منزل ذويه، قد فجرت موجة غضب واسعة على مواقع التواصل واستنفرت السلطات.

تفاصيل الجريمة البشعة

وفي التفاصيل، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عنصراً من فصيل “صقور الشمال” اغتصب طفلا من جنسية عراقية، ثم أقدم على قتله ورمي جثته في موقع بمدينة “رأس العين” ضمن مناطق ماتعرف “نبع السلام” في ريف الحسكة.

وذكر المرصد السوري إنه وحسب المعلومات، فإن عنصر من صقور الشمال اختطف الطفل بسبب خلاف مع (والد الطفل) بسبب سيارة تهريب، حيث أن والد الطفل عراقي وهو عنصر في الفصائل الموالية لتركيا.

وأكد تقرير الطب الشرعي أن الطفل تعرض لاعتداء جنسي قبل مقتله والضرب بآلة حادة والرجم بالحجارة، إضافة إلى تعرضه للضرب المبرح، فيما عثرت الشرطة على آثار الجريمة في منزل العنصر.

الطفل العراقي ياسين رعد المحمود

ونقلت صحف سورية عن مصادر خاصة أن الطفل من أبناء مدينة سامراء العراقية، ويعيش مع جدة والدته التي تعمل في بيع الخبز وسط مدينة رأس العين بعد وفاة والده.

والمجرم القاتل يدعى “مصطفى عبد الرزاق السلامة”، وينحدر من مدينة صوران بريف حماة، ولم تمض عشرة أيام على وصوله منطقة نبع السلام من مناطق سيطرة ميليشيا قسد. وكان منتمياً إلى تنظيم جندِ الأقصى المبايعِ لداعش، حيث تمكن من الهرب مع فصيله إلى محافظة الرقة بعد إنهاء تواجد التنظيم في محافظة إدلب.

ياسين رعد المحمود watanserb.com
الطفل العراقي ياسين رعد المحمود الذي قتل بعد اغتصابه في سوريا
باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث