الجمعة, سبتمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهد"مدن عائمة وكبائن".. خطة عبقرية حلت بها قطر أزمة استيعاب مليون شخص...

“مدن عائمة وكبائن”.. خطة عبقرية حلت بها قطر أزمة استيعاب مليون شخص بكأس العالم

- Advertisement -

وطن– تحتضن قطر بداية من 20 نوفمبر المقبل، فعاليات كأس العالم لكرة القدم في نسخته الثانية والعشرين، وسْط تحضيرات كبيرة تُشرف عليها كل المؤسسات القطرية.

مونديال قطر 2022

وتفاعل الكثير من المتابعين مع هذا الحدث الكروي العالمي الذي ستحتضنه، في سابقة هي الأولى من نوعها، دولة عربية على أرض عربية.

وقطر دولة خليجية صغيرة المساحة، وهو ما لا يصب -بحسب الكثيرين- في صالحها؛ من حيث استقبال أعداد كبيرة من المشجعين.

- Advertisement -

وقد أشارت “سي إن إن” في هذا السياق، إلى أنه رغم هذه المعطيات الجغرافية الصعبة، ستتمكن قطر عبر حلول مبتكرة من استيعاب ما يقرب من مليون وافد على الدوحة، سيمكثون فيها طيلة فترة المونديال.

وقالت، إن هناك خيارات للمشجعين في السكن خلال زيارتهم للدوحة لحضور مباريات المونديال، حيث لن تسمح السلطات القطرية بدخول الزوار من خارج البلاد إلا لمن يثبت أنه يملك بطاقة “هيا”، وحجز إقامة مؤكدة.

و بطاقة “هيا”، بحسب ماذكرت السلطات القطرية، هي بمثابة تأشيرة الدخول لقطر خلال المونديال.

- Advertisement -

المشاكل التنظيمية واللوجيستية، ليست حكراً على قطر، بل هي دائمة الوجود في كل المناسبات الكروية الدولية.

وأشارت العديد من وسائل الإعلام العربية والدولية إلى وجود سفينتين فاخرتين، ستمكثان في قطر طيلة فترة المونديال.

سوف تضمّ السفينتان، بحسب الـ”سي إن إن”، تسعة حمامات سباحة، و3898 كابينة، و45 حانة، و10 خيارات طعام راقية.

وتشمل المرافق الأخرى منتجعًا صحيًا، وملاعب تنس.

وتبعد السفينتان مسافة 10 دقائق بالحافلة عن وسط الدوحة، ولكن البقاء في إحدى الكبائن الفسيحة لن يكون رخيصاً.

سفينة MSC Poesia المخصصة لإقامة مشجعي كأس العالم في قطر

أما عن أسعار الإقامة، فهي تتراوح بين 605 إلى 2779 دولارًا في الليلة.

قطر تؤمن الإقامة لجمهور المونديال

إلى ذلك، فقد قامت وكالة قطر للإسكان بتوفير 100 إلى 130 ألف غرفة منزلية، في أي ليلة من أيام المونديال التي تستمر 28 يوماً.

ويمكن الوصول إلى معظمها بسهولة، بواسطة وسائل النقل العام والفيلات، المجهزة بالكامل بمطابخ وغسالات وحمامات سباحة وصالات رياضية.

الكابينات الصغيرة، هي أيضاً وسائل للاقامة في فترة المونديال، حيث إنه يمكن لحاملي التذاكر شراء أماكن إقامة فيما يسمى بقرى المشجعين؛ وصفت بأنها “تخييم غير رسمي وأماكن إقامة على طراز الكابينة”.

وبتكلفة 207 دولارات في الليلة، تعتبر الكبائن المتنقلة الصغيرة الأساسية باهظة الثمن، ولا تقدّم سوى غلاية وثلاجة وزجاجتين من الماء يوميًا.

ويشار إلى إن قطر هي الدولة العربية الأولى والوحيدة، التي ستستضيف النسخة القادمة من كأس العالم 2022.

وستكون هذه النسخة، بحسب الكثير من المتابعين، فريدة من نوعها من حيث جودةُ الخدمات، والسعة الجماهيرية للملاعب المُعدة خصيصا لهذا المحفل الكروي.

المصدرسي إن إن
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث