الجمعة, أكتوبر 7, 2022
الرئيسيةالهدهدحيرت العلماء .. تعرّف على سمكة القرش التي تسير ساعتين على اليابسة...

حيرت العلماء .. تعرّف على سمكة القرش التي تسير ساعتين على اليابسة (صور)

- Advertisement -

وطنيمكن أن تساعد أسماك قرش الكتاف العلماء، في فهم كيفية استجابة الحيوانات للظروف القاسية، بما في ذلك تلك الناجمة عن تغير المناخ.

تسير ساعتين على اليابسة

نشرت مجلة “smithsonianmag” دراسة حديثة أجرتها جامعة “فلوريدا أتلانتيك”، مفادها أن أسماك قرش الكتاف، “epaulette shark”، قادرة على الخروج من الماء والسير على اليابسة لمدة تصل ساعتين.

قرش الكتاف
قرش الكتاف

وهذه الأسماك تشكّل خطراً ضئيلاً على البشر. ولكنها لا تزال تعتبر “أقوى سمكة قرش على الحاجز المرجاني العظيم”، حسب  جودي رومر، عالمة الأحياء البحرية في جامعة جيمس كوك في أستراليا ومؤلفة مشاركة في البحث.

وفي البحث الذي نشرته مجلة علم الأحياء التكاملي والمقارن في يوليو، درسَ العلماء آليات حول كيفية تحرّك أسماك القرش هذه. وأكّدوا أن مشيها على الأرض يساعدها في البقاء على قيد الحياة و التكيف مع أي تغييرات قد يفرضها المناخ.
- Advertisement -

بينما يبلغ طول أسماك القرش الكتفية حوالي 3 أقدام مع زعانف على شكل مجداف تستخدمها للمشي. سواء عبر قاع المحيط أو على اليابسة.

وتعيش هذه الاسماك في المياه الضحلة وسط الشعاب المرجانية في غرب المحيط الهادئ، حول غينيا الجديدة وشمال أستراليا.

يمكن أن تنجوَ أسماك القرش القوية من نقص الأكسجين لمدة تصل إلى ساعتين تقريبًا. وهذا يساعدها على البقاء على قيد الحياة في بيئتها الصعبة.

- Advertisement -

في الدراسة، افترض العلماء أن التغييرات في أشكال أجسام أسماك القرش أثناء نموها ستؤثر على كيفية تحركها.

سمك قرش الكتاف
سمك قرش الكتاف

كما تستمد أسماك القرش الكتفية حديثة الولادة العناصر الغذائيةَ من كيس الصفار الداخلي، حتى يبلغ عمرها شهرًا تقريبًا، مما يتسبب في انتفاخ بطونها.

من ناحية أخرى، تبحث بنشاط عن الديدان والقشريات والأسماك الصغيرة، للبقاء على قيد الحياة.

التغير المناخي

وفقاً للعلماء، يمكن أن تحدّد المزيد من الأبحاث والدراسات المستقبلية تأثير تغير المناخ على سلوك مشي أسماك القرش هذه.

أسماك قرش الكتاف
أسماك قرش الكتاف
في حين تقول ماريان بورتر، أستاذة الميكانيكا الحيوية في قسم العلوم البيولوجية في جامعة فلوريدا أتلانتيك، في هذا السياق: “إن فهم كيفية قيام هذه الحيوانات بذلك وكيف أنها ناجحة جدًا. يمكن أن يعلمنا الكثير حول ما هو مطلوب للبقاء على قيد الحياة في الظروف المناخية المستقبلية التي من المفترَض أن نراها”.

 

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث