الرئيسيةحياتنامجلة "كار آند درايفر" تصنف هيونداي أيونيك 5 كأفضل سيارة كهربائية لهذا...

مجلة “كار آند درايفر” تصنف هيونداي أيونيك 5 كأفضل سيارة كهربائية لهذا العام

تم اختيارها على أسس الجودة، والابتكار، والتصميم، والتكنولوجيا الحديثة.

- Advertisement -

وطنحازت سيارة هيونداي Ioniq 5 على جائزة أفضل سيارة كهربائية لهذا العام من قبل المحررين في مجلة “كار آند درايفر“.

وأشاد المحررون بأداء هيونداي، التي تستمد الطاقة من محركين تأتي بقوة 320 حصان. وبقدرتها الخارقة على الشحن السريع إضافة الى سعرها المعقول نسبيًا.

- Advertisement -

يبدأ سعر سيارة هيونداي أيونيك 5 من 41،245 دولارًا وتحتوي على محرك قادر على توليد قوة 168 حصانًا ومدى سير يصل إلى 220 ميل.

مميزاتها

في هذا السياق، يقول توني كيروجا، رئيس تحرير المجلة، أن أكثر ما يلفت الإنتباه في Ioniq 5 هو تصميمها.

- Advertisement -

يشبه الشكل العام لسيارة هيونداي أيونيك 5 سيارة دفع رباعي منخفضة وقد تم اختيارها على أسس الجودة، وتصميمها الأنيق والحاد، وفقا لما أورده موقع CNN.

كما توفر السيارة عامل سحب يبلغ فقط 0.29، ما مما يعني أنه أقل ديناميكية هوائية من طراز Tesla Model 3.

وقال كويروجا إن النظام الكهربائي سريع الشحن في السيارة بقدرة 800 فولت وتقنياتها التي تساعد سائق  ساهمت في تسهيل عملية الاستخدام والتصرف داخلها.

كما كانت ايضا من بين العوامل التي ساعدت في تصنيفها كأفضل سيارة كهربائية لهذا العام.

وأضاف أن المحررون بالمجلة اعتقدوا أن Ioniq 5 كانت في الواقع أكثر متعة في القيادة من سيارة موستانج. مؤكدا كويروجا أن”متعة القيادة” لهذه السيارة تصدرت الترتيب. فضلا عن مدى جودتها وأدائها.

منافسة شرسة

كانت سيارة Ioniq 5 تتنافس أيضًا مع Lucid Air، التي فازت بجائزة MotorTrend لهذا العام. و Rivian R1T التي فازت بجائزة MotorTrend Truck لهذا العام.

ولقد تفوقت عليهم هيونداي، نظرا لسعرها وقيمتها.

تبلغ قيمة سيارة Lucid Air التي تم اختبارها أكثر من 140 ألف دولار. فيما تبلغ تكلفة سيارة ريفيان 93 ألف دولار.

كانت تتنافس Ioniq 5  أيضًا مع سيارة Kia EV6. على الرغم من أنهما تعملان كشركتين منفصلتين في الولايات المتحدة، فإن كيا وهيونداي هما شركتان وثيقتي الصلة على المستوى العالمي. حيث تمتلك الشركة الأم لشركة هيونداي حصة مسيطرة في كيا.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث