الرئيسيةحياتناأكبر فنانة سورية سناً.. كيف توفيت أنطوانيت نجيب؟

أكبر فنانة سورية سناً.. كيف توفيت أنطوانيت نجيب؟

- Advertisement -

وطن– توفيت الفنانة السورية أنطوانيت نجيب، صباح اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز الـ92 عاماً، بعد رحلة طويلة من العطاء الفني خلال العقود الماضية.

وعكات صحية

ونعت نقابة الفنانين في سوريا، الراحلة أنطوانيت نجيب، عبر صفحتها على “فيسبوك”، وكتبت: ” فرع دمشق لنقابة الفنانين ينعي اليكم رحيل الزميلة الفنانة القديرة انطوانيت نجيب. ونوافيكم لاحقا بموعد التشييع والدفن وموعد التعزية”.

- Advertisement -

وأشارت وسائل إعلام سورية، إلى أن سبب وفاة أنطوانيت نجيب، هو تعرضها لعدة وعكات صحية خلال الفترة الماضية.

كما أن الفنانة الراحلة كانت تخضع لجلسة غسيل كُلى مرة واحدة كل أسبوع وبشكل دائم.

أكبر ممثلة سورية

وتعد أنطوانيت نجيب أكبر ممثلة سورية. فهي من مواليد فبراير عام 1930 بمدينة درعا السورية.

- Advertisement -

عُرفت عن طريق مشاركتها في العديد من المسرحيات الهامة، وكانت بدايتها السينمائية عام 1973 بفيلمي “شقة الحب” و”امرأة حائرة”، ومن أشهر أدوارها التلفزيونية مسلسل “صح النوم”.

وفي عام 1976، شاركت أنطوانيت نجيب في فيلم الحب الحرام، وغابت بعدها عن الشاشة وابتعدت عن التمثيل لمدة ست سنوات. عادت بعدها عام 1982، للعمل وظهرت في مسلسل السعد وعد.

أنطوانيت نجيب

وشهدت الفترةُ اللاحقة لهذا العمل قلةً في الأعمال. فبين عامي 1983 و1986، لم تظهر الفنانة الراحلة إلا في عملين وحيدين وهما “جلوة راكان”، و”راعي الأولة”.

ابتعدت أنطوانيت نجيب مرة أخرى عن الشاشة حتى عام 1992. ثم عادت للظهور في مسلسل “الشريد” بالإضافة للسهرة التلفزيونية( تراب الزريعة).

أنطوانيت نجيب

وفي عامي 1995 و1996، كثّفت مشاركاتِها التلفزيونية الدرامية. حيث ظهرت في مسلسلات (شيمة، الخطوات الصعبة، الجوارح، كنا أصدقاء، القصاص، أخوة التراب، أيام الغضب والمحكوم).

وقد شاركت العام الماضي قبل تعرّضها لوعكة صحية كبيرة، بفيلم “فيك أب”، كضيفة شرف.

وعلى صعيد حياتها الشخصية، تزوجت أنطوانيت عام 1962 من الفنان يوسف شويري حتى وفاته في 2005.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث