الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022
الرئيسيةتقاريراشتعال خلاف جزائري سعودي حاد بسبب محمد السادس.. هذا ما هدد به...

اشتعال خلاف جزائري سعودي حاد بسبب محمد السادس.. هذا ما هدد به “ابن سلمان” خلف الكواليس!

- Advertisement -

وطن- كشف موقع “المغرب إنتليجنس” الناطق بالفرنسية عن بزوغ توترات جديدة في العلاقة بين الجزائر والمملكة العربية السعودية بسبب المغرب، مشيرا إلى إلغاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لزيارته للجزائر في نهاية يوليو/تموز الفائت.

وقال الموقع إن لا شيء يسير على ما يرام بين الجزائر العاصمة والرياض منذ الإلغاء المفاجئ وغير المتوقع لزيارة محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية، في نهاية يوليو الماضي.

وبحسب الموقع ولي العهد السعودي محمد بن فضل مقاطعة النظام الجزائري للدلالة على خلافه العميق مع تصرفات القادة الجزائريين في المنطقة.

- Advertisement -

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة قولها إن السعودية تعتزم “الاحتجاج بقوة على الطابع العدواني للنظام الجزائري الذي يرفض كل مقترحات الوساطة السعودية في ملف المغرب والصحراء الغربية”.

رفض الجزائر استئناف العلاقات مع المغرب

وأكد الموقع على أنه “بعد العديد من المحاولات من قبل الدبلوماسية السعودية والعديد من المقترحات الملموسة لاستضافة محادثات رسمية ومفتوحة بين الجزائر والمغرب، حافظ كبار المسؤولين الجزائريين على موقفهم الراديكالي تجاه المغرب، رافضين جميع الحلول الممكنة لاستئناف العلاقات الدبلوماسية التي قطعت منذ نهاية أغسطس 2021.”

وفي هذا السياق، قالت المصادر المطلعة أن “عناد النظام الجزائري الذي يرفض أي تطبيع لعلاقاته مع الرباط وازدرائه للمقترحات السعودية أثار استياء وغضب محمد بن سلمان الذي كان سيتخذ بنفسه قرار مقاطعة الجزائر”.

السعودية تلوح بمقاطعة أعمال القمة العربية

- Advertisement -

ونقل الموقع عن بعض المصادر المقربة من سفارة المملكة العربية السعودية في الجزائر قولها إن السعودية لا تتردد في “التلويح” بسلاح المقاطعة للقمة العربية المقبلة في الجزائر المقرر عقدها في الأول والثاني من نوفمبر.
ولفتت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من الممكن أن يقوم بإرسال ممثلاً من الدرجة الثانية للتعبير عن غضبه فيما يتعلق بالجزائر وبالتالي تعزيز التضامن السعودي مع المغرب.

الجزائر ترفض توجيه دعوة للملك محمد السادس لحضور القمة العربية
وأوضحت المصادر المطلعة بأن الخلاف الرئيسي بين الجزائر والرياض هو رغبة النظام الجزائري في عدم دعوة العاهل المغربي محمد السادس إلى الجزائر خلال قمة جامعة الدول العربية، لافتة المصادر إلى أن السلطات الجزائرية تتمنى بشدة أن يكون رئيس الدبلوماسية المغربية فقط حاضرا في هذه القمة حتى لا تضطر إلى مد البساط الأحمر للعاهل المغربي الذي يقول القادة الجزائريون إنهم يخوضون معه “حربا مفتوحة”.

واختتمت المصادر قولها بأن “هذا الموقف من النظام الجزائري صدم بشدة وأثار سخط المحاورين السعوديين”.

زيارة مقررة لـ”ابن سلمان” للجزائر

وكان موقع “أفريكان إنتليجنس” قد كشف في أواخر يوليو/تموز الفائت عن استعداد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لإجراء زيارة رسمية إلى الجزائر، حيث كان يتوقع أن يلتقي الرئيس عبد المجيد تبون، يوم الجمعة 29 يوليو 2022، في ختام جولته التي بدأها باليونان ثم فرنسا، بينما ستكون هذه الزيارة الأولى له إلى الجزائر منذ 2018.
ومن جانب آخر، كشفت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية بعض التفاصيل عن زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لفرنسا ولقائه بالرئيس إيمانويل ماكرون وما شهدها من توتر في اللحظات الأخيرة.
وقال مراسل الصحيفة جورج مالبرونوت في تغريدات له عبر حسابه بموقع “تويتر” نقلا عن مصدرين مطلعين، “إن زيارة بن سلمان لفرنسا التي تمت قبل أيام لم تكن على ما يرام”، موضحا أنه تأخر أكثر من 30 دقيقة على موعد العشاء مع ماكرون.
واختتم تغريدته بالقول إن ولي العهد أجل زيارته المبرمجة إلى الجزائر.

ما هو سر إلغاء “ابن سلمان” زيارته للجزائر في اللحظات الأخيرة وتوتر لقائه مع “ماكرون” ؟!

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

4 تعليقات

  1. خير ما فعل الجزائر استقبلت الرئيس الفلسطيني و رئيس حركة حماس والجهاد الاسلامي في حين استقبل المغرب قادة اسرائيل قتلة اطفال فلسطين ثم ولي عهد السعودية يجب ان يعرف الفرق بين الجزائر وباقي الدول العربية الجزائر ليست في حاجة لاي بلد اخر لا تحتاج الى اعانات و زكاة الحمد لله الجزائر بلد غني كل الاحترام نكنه لاخواننا في بلد الحرمين والاجتماع المرتقب للبلدان العربية في الجزائر لمن يريد ان ياتي اهلا وسهلا ومن لا يريد فلسنا بحاجة اليه المهم والاهم هم البلدان المقاومة و الرافضة للتطبيع مع اليهود البلدان و الشعوب الحية التي لم تبع مواقفها مقابل حفنة من الدولارات

  2. وماذا عن التطبيع مع ايران الشيعة سابي رسول الله صلى الله عليه وسلم ويطعنون في ام المؤمنين عائشة رظوان الله عليها

  3. دولة مدينة جاء زائر خائنة خبيتة كبرناتية
    اصبحت معزولة و منبودة عربيا و افريقيا

    بسب اعمالها عدوانيا و دسائسها ضد دول العربية

    اما قمة عربية لم يعطوها لدويلة جاء زائر
    الا بشروط وهو عدم منادات على بشار
    كدالك حركة بوليساريو …..

    و لان نظام كبرنات محتاج لهده قمة ليخرج من عزلته و لكي يمارس تضليل اعلامي ضد شعبه كرااا ااا غلي
    مبردع فهو وافق على هده شروط و قبى قمة بهده سروط مطأطأ رأس

  4. المغرب فقط سنة ماضية استقبل هنية رئيس حماس
    و محمود عباس اكبر صديق للمغرب
    المغرب يستقبل قادة فلسطسنين مند 1956

    قبل وجود دويلة مدينة جاء زائر ديغولية

    يا كرااا ااا غلة يامن تتاحرون بفلسطين و تريدون مزايدة بها فلسطين اشؤف من ان تتكلمو عليها يا كرااا غلة دولة كبرنات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث