الرئيسيةالهدهدمسؤول إسباني قام برحلة سرية إلى الجزائر وتفاصيل خطيرة

مسؤول إسباني قام برحلة سرية إلى الجزائر وتفاصيل خطيرة

- Advertisement -

وطن- كشف موقع “theobjective” الإسباني، تفاصيل رحلة وصفها بأنها سرية وغامضة، قام بها مسؤول إسباني بحكومة سانشيز إلى الجزائر.

مسؤول إسباني في مهمة سرية بالجزائر

وبحسب ما ذكر الموقع، فإنه حلق يوم الجمعة في طائرة إسبانية من طراز “DASSAULT Falcon 900 T.18-3″،  من قاعدة “توريخون دي أردوز” الجوية، إلى قاعدة “بوفاريك” العسكرية بالبليدة جنوب العاصمة الجزائر.

وغادرت الرحلة الساعة 11:06 صباحا، وهبطت الساعة 12:20 ظهرا بعد ست ساعات.

- Advertisement -

وفي الساعة 6:07 مساء قامت نفس الطائرة برحلة العودة وهبطت في مدريد في الساعة 7:12 مساء، وفقاً للبيانات التي حصل عليها الموقع.

واتصلت الصحيفة الإسبانية بالسلطات لمعرفة تفاصيل بشأن هذه الزيارة وهوية المسؤول الذي أجراها وسببها، لكنها لم تتلق رداً.

فيما أكدت مصادر مطلعة للصحيفة أن خوسيه مانويل ألباريس و “الرجل الثاني” ، أنجيلس مورينو ، لم يكونوا على متن الطائرة.

حكومة سانشيز لم تؤكد أو تنفي الرحلة

- Advertisement -

وتتم هذه الرحلة التي لم تؤكدها أو تنكرها حكومة بيدرو سانشيز، في خضم أزمة أسعار الغاز والتهديد من قطع الامدادات عن أوروبا كلها من قبل روسيا.

وتأتي الرحلة أيضاً بعد شهرين من تعليق الجزائر لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع إسبانيا.

وتراجعت واردات الغاز من الجزائر بنسبة 42٪ على أساس سنوي في الفترة من يناير إلى يوليو، في حين زادت مشتريات هذه المادة الخام من روسيا بنسبة 15.6٪.

وأثبتت الولايات المتحدة نفسها كمورد رئيسي ، وفقاً لآخر البيانات المنشورة في نشرة Enagás الإحصائية لشهر يوليو.

وفي 8 يونيو ، قررت الجزائر الشروع في التعليق “الفوري” لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون التي أُبرمت في 8 أكتوبر 2002 مع مملكة إسبانيا.

أزمة الجزائر وإسبانيا

واتُخذ القرار الجزائري في نفس اليوم الذي برّر فيه رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، في الكونغرس موقفه تجاه الصحراء في المغرب لحماية سلامة سبتة ومليلية.

وشنت السلطات الإسبانية حملة لتبرير الموقف الذي تبنته بشأن الصحراء الغربية في انتهاك لالتزاماتها القانونية والأخلاقية والسياسية، باعتبارها السلطة القائمة بإدارة الإقليم الذي يثقل كاهل مملكة إسبانيا حتى يتم إنهاء استعمار الصحراء الغربية.

وجاء في بيان صادر عن وكالة الأنباء الجزائرية “أن الأمم المتحدة أوفت به”.

ويرى محللون أنه بينما لا توجد معلومات كافية حول هذه الزيارة، فيبدو أنها أول اتصال بين الجزائر وحكومة مدريد منذ الأزمة.

وتشتعل أزمة حادة بين الجزائر وإسبانيا، بعد اعتراف بيدرو سانشيز بسيادة المغرب على الصحراء المتنازع عليها مع البوليساريو.

رد جديد.. الجزائر تفسخ عقدا مع إسبانيا وتستأجر قاذفات روسية لمكافحة الحرائق

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث