الرئيسيةالهدهدنائب ببرلمان إيطاليا يُحرج المطبعين وقال ما عجز عنه كل نواب العرب

نائب ببرلمان إيطاليا يُحرج المطبعين وقال ما عجز عنه كل نواب العرب

- Advertisement -

وطن – تصاعدت خلال الأيام الأخيرة حملات المعارضة الأوروبية ضد الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة، خاصة في ظل الاعتداء الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة خلال الأيام الماضية.

وفي هذا السياق انبرى نائب في البرلمان الإيطالي، لمهاجمة إسرائيل وإدانة العدوان على غزة، وهو ما عجز عنه النواب العرب بدولنا العربية، بحسب وصف نشطاء.

أكثر من 16 طفلاً قتلوا في أعمال العنف الإسرائيلية

- Advertisement -

وأشار النائب “دافيدي تريبييدي” في جلسة اعتيادية للبرلمان الإيطالي، إلى أن الألم يعتصره وهو يقوم بهذه المداخلة.

وأضاف أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت بوحشية منذ بداية هذا العام 19 فلسطينيا في غزة والضفة الغربية، ومنهم 46 شهيدت قبل أيام قليلة مع بدء الإعتداءات الإسرائيلية على غزة.

وتابع “تريبييدي” أن أكثر من 16 طفلاً قتلوا في أعمال العنف الإسرائيلية الأخيرة.

- Advertisement -

مضيفاً أن هذه جرائم حرب حقيقية أمام صمت المجتمع الدولي.

حق مقدس للفلسطينيين

وطالب البرلماني المعروف بدفاعه عن القضية الفلسطينية، البرلمانيين الآخرين التحلي الشجاعة لاتخاذ الجانب الصحيح في التاريخ. والتحلي بالشجاعة أيضا للدفاع عن الشعب الفلسطيني وإدانة جميع أنواع العنف.

وأردف: “يجب أن نتحلى الشجاعة للاعتراف أن للفلسطينيين أيضاً حقاً مقدساً في الحصول على وطن معترف به”.

ولفت إلى أن للشعب الفلسطيني علاقات عميقة وتاريخية مع إيطاليا بحسب تصريح للرئيس االإيطالي السابق pertini. حيث استشهد بأحد خطاباته أن اليهود عرفوا التشتت وتم تفريقهم وطردهم وتفرقهم قي جميع أنحاء العالم اليوم يحصل هذا مع الفلسطينيين.

كلمات السلام والعدالة

وأعاد “تريبييدي” تأكيده بأن للفلسطينيين حقا مقدساً في وطن وأرض كما “فعل الإسرائيليون”-حسب قوله-.

وتابع: “أود أن أكرر كلمات السلام والعدالة هذه هنا في هذه القاعة التي تمثل القلب النابض لديمقراطيتنا.”

وكان البرلمان الإيطالي قد صوت في 15 شباط فبراير 2015، بأغلبية ساحقة على قرار يدعم الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وبذلك انضمت ايطاليا إلى عدة دول أوروبية قامت بالمصادقة على اقتراح مشابه.

البرلمان الإيطالي

وصادق 300 عضو في البرلمان لصالح القرار بينما صوت 45 عضوا ضد القرار.

ودعا رئيس المجلس الوطني الفلسطينى روحي فتوح، رؤساء وأعضاء البرلمانات العربية والإسلامية والأوروبية ومجلس الأمن، للتدخل الفورى والضغط على الاحتلال الاسرائيلى لوقف المذابح والجرائم التى يتعرض لها الأهل في غزة.

وكان عدد من أعضاء كتلة اليسار الموحد في البرلمان الأوروبي أرسلوا بيانًا لمسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، وذلك بشأن العدوان الصهيوني على قطاع غزّة.

الاعتداء الخامس

وجاء في البيان: “إلى نائب رئيسة المفوضية الأوروبية والممثل الاعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، نفترض أنك على علم بآخر التطورات في قطاع غزة في الأيام الأخيرة. وإذا لم يكن الأمر كذلك نود أن نبلغكم أنه في 5/8/2022 شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي مرة أخرى عدواناً عسكرياً على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة المحاصر، وهو الاعتداء الخامس الذي يمارسه النظام الإسرائيلي خلال السنوات الـ15 الماضية”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث