الرئيسيةحياتنامغنية الراب العالمية "دوجا كات" تحلق شعر رأسها وحواجبها أمام جمهورها لسبب...

مغنية الراب العالمية “دوجا كات” تحلق شعر رأسها وحواجبها أمام جمهورها لسبب غير متوقع! (فيديو)

- Advertisement -

وطن– أثارت مغنية الراب الأمريكية، دوجا كات، صدمةً بين متابعيها حين قامت بحلق شعر رأسها وحواجبها بشكل كامل أمامهم.

سعيدة وراضية

وخلال بث مباشر عبر حسابها على “انستجرام”، قامت دوجا كات (26 عاماً)، بحلق شعره رأسها وحاجبيها تماماً باستخدام شفرة حلاقة حادة.

فاجأت مغنية الراب الأمريكية “دوجا كات” متابعيها عندما قامت بحلق شعر رأسها وحواجبها بشكل كامل، خلال بثّ مباشر على حسابها الشخصي على “إنستغرام”.

- Advertisement -

وأكدت مغنية الراب الشابة أنها سعيدة وراضية بتصرفها، وأنها أحبت شكلها الجديد.

كابوس مروع

وروت دوجا لمتابعيها معاناتها مع تساقط الشعر. وقالت: “لقد رأيتموني يا أصدقاء بشعري الطبيعي. لقد مررت بفترة كان يتساقط فيها شعري، كنت أقوم بعلاجه. كانت هناك لحظة كان فيها شعري طبيعياً، ولم أُظهره لأنني لا أشعر برغبة في ذلك، إنه مجرد كابوس مروع، يا رفاق. لقد تجاوزت الأمر”.

- Advertisement -

وسردت دوجا ما سيتغير في حياتها بعد حلق شعرها، مردفة: “يمكنني الآن السباحة، وهو أمر مهم بالنسبة لي لأنني أحب ركوب الأمواج.  ويمكنني ممارسة التمارين الرياضية، ويمكنني ممارسة التدريبات الشاقة الحقيقية”.

واختتمت المغنية الحائزة على جائزة الجرامي: “أنا سعيدة أن رأسي يبدو جيداً وجميلاً. كنت خائفة من شكله بدون شعر”.

دوجا كات

الجدير بالذكر أن دوجا كات اسمها الحقيقي أملالاتنا زانديل دلاميني. وولدت وترعرعت في لوس أنجلوس.

وحول اسمها الفني، قالت إنها حصلت عليه من إحدى قططها وأعشابها المفضلة. وأوضحت في لقاء سابق: “كنت مدمنة بشدة على زراعة الأعشاب. لذلك عندما بدأت في موسيقى الراب، فكرت في كلمة» دوجا «وكيف تبدو مثل اسم فتاة.”

وبدأت دوجا مسيرتها الفنية في عام 2014 من خلال سلسلة من الأغاني الفردية، بما في ذلك “Go to Town” و”So High”.

ولكن شهرة دوجا جاءت في عام 2018 عندما أصدرت أغنيتها “Mooo!” التي حققت لها أكثر من 114 مليون مشاهدة على يوتيوب.

وفي 2020، حققت دوجا نجاحاً آخر بأغنية “So Say”  التي حققت نحو نصف مليار مشاهدة.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث