الرئيسيةالهدهدتطور صادم في مسار رحلة الحبوب القادمة من أوكرانيا إلى لبنان

تطور صادم في مسار رحلة الحبوب القادمة من أوكرانيا إلى لبنان

- Advertisement -

وطن- كشفت السفارة الأوكرانية في لبنان، أن السفينة التي تحمل أول شحنة حبوب صدرتها أوكرانيا منذ الغزو الروسي إلى لبنان، لن ترسو اليوم الأحد كما كان متوقعا.

وقالت السفارة الأوكرانية في لبنان، في بيان: “نود إعلامكم بتأجيل وصول سفينة رازوني المرتقبة”.

وردا على سؤال عن أسباب التأجيل قالت السفارة: “ليس لديها معلومات أخرى حاليا”.

- Advertisement -

وغادرت سفينة الشحن رازوني التي ترفع علم سيراليون، ميناء أوديسا الأوكراني على البحر الأسود الاثنين محملة بـ 26 ألف طن من الذرة بعد توقيع أوكرانيا وروسيا اتفاقيتين منفصلتين بوساطة تركيا وتحت رعاية الأمم المتحدة.

ويوم الأربعاء الماضي، تفقد خبراء أتراك وروس السفينة قبالة سواحل إسطنبول.

- Advertisement -

يأتي هذا فيما أكد مصدر رسمي مطلع أنه من المحتمل ألا ترسو السفينة في لبنان إذا تمكنت من بيع شحنتها إلى تاجر في بلد آخر.

وقال المصدر: “الأولوية بالنسبة لصاحب الباخرة، هي أن يجد تاجرا يشتري حمولتها، سواء كان في لبنان أو أي بلد آخر”.

ويسمح اتفاق وقعته روسيا وأوكرانيا في 22 يوليو بوساطة تركيا ورعاية الأمم المتحدة، باستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية المتوقفة منذ الغزو الروسي، وشحنات المنتجات الزراعية الروسية رغم العقوبات الغربية، للتخفيف من أزمة الغذاء العالمية وارتفاع الأسعار في بعض أفقر البلدان .

وينص خصوصا على إنشاء ممرات آمنة للسماح بإبحار السفن التجارية في البحر الأسود وتصدير بين 20 – 25 مليون طن من الحبوب.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أفادت مسبقا، بأن قافلة تضم ثلاث شحنات جديدة من الذرة غادرت أوكرانيا الجمعة، وأضافت أن السفن الثلاث ستفرغ شحناتها في كل من أيرلندا وإنكلترا وتركيا.

سفينة الحبوب المسروقة.. أوكرانيا توجه دعوة للسلطات اللبنانية

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث