الرئيسيةحياتنااختراع ثوري...الخبراء يجدون طريقة لاكتشاف السرطانات وأمراض القلب

اختراع ثوري…الخبراء يجدون طريقة لاكتشاف السرطانات وأمراض القلب

- Advertisement -

وطنيمكن اكتشاف أمراض القلب والسرطانات التي يصعب اكتشافها بشكل أسرع، وذلك بفضل اختبار جديد.

ويأمل الباحثون أن تمنع هذه التقنية المرضى من الانتظار لأيام أو أسابيع حتى تعود اختبارات الدم من المختبرات، وفقا لما أوردته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

كيف يعمل؟

- Advertisement -

يمكن أن تكون المستويات العالية من مستضد البروستات النوعي (PSA) أحيانا بمثابة علامة على السرطان لدى الرجال. وفي الوقت نفسه، يمكن لاختبارات التروبونين اكتشاف ما إذا كان المريض أصيب بنوبة قلبية.

ويعمل الاختبار الجديد الذي ابتكروه الباحثون والمسمى CrisprZyme بنفس الطريقة. ومع ذلك، فإنه يتخطى عملية التضخيم في الوقت المناسب.

بدلاً من الحاجة إلى إرسال عينات إلى المختبر للبحث عن المؤشرات الحيوية، يعطي CrisprZyme النتائج ببساطة عن طريق تغيير اللون في حالة وجود مادة كيميائية معينة.

- Advertisement -

يشير اللون الأغمق من الناحية النظرية إلى المزيد من المادة.

اختراع ثوري

من جهتها، قالت البروفيسورة مولي ستيفنز: “يشير اختبارنا إلى وقت وجود علامة حيوية، لكن CrisprZyme هو تشخيص أبسط من تلك المتاحة حاليًا، وما يميزه أيضًا هو أنه يمكن أن يخبرنا بكمية المؤشرات الحيوية الموجودة، والتي يمكن أن تساعدنا ليس فقط في تشخيص المرض، ولكن في مراقبة تقدمه بمرور الوقت واستجابة للعلاج.”

وقالت المؤلفة الأولى للدراسة، الدكتورة مارتا بروتو: “بالإضافة إلى إمكانية تعزيز الوصول إلى التشخيص في البلدان النامية، يمكن لهذه التقنية أن تقربنا خطوة من التشخيص الشخصي في المنزل، ومن خلال جعل الاختبارات التشخيصية السريرية أكثر بساطة، سنكون قادرين على تزويد الأطباء بالأدوات المناسبة للاختبار في نفس الجراحة العامة بدلًا من الاضطرار إلى إعادة جدولة تحليلات المتابعة واختبارات الدم”.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث