الرئيسيةالهدهد"سبّاك" زار شقة الشقيقتين السعوديتين "إسراء وآمال السهلي" يكشف "شيئا مريبا" قد...

“سبّاك” زار شقة الشقيقتين السعوديتين “إسراء وآمال السهلي” يكشف “شيئا مريبا” قد وقع

- Advertisement -

وطن – في الوقت الذي لا يزال فيه لغز وفاة الشقيقتين السعوديتين إسراء وآمال عبد الله السهلي، يحيّر الأجهزة الأمنية الأسترالية، قالت صحيفة “سيدني مورنينغ هيرالد“، ثمة مؤشرات على أن شيئا ما خطأ قد وقع.

إسراء عبدالله السهلي
إسراء عبدالله السهلي

ونوهت الصحيفة إلى أن الشقيقتين كانتا قد أبلغتا مدير العقار حيث كانتا تسكنان فيه أن شخصا ما يعبث بطلبيات الطعام التي ترِد إليهما.

آمال عبدالله السهلي
آمال عبدالله السهلي

وقال سبّاك كان قد زار الشقة التي كانت الضحيتان تسكنان فيها إن “شيئا مريبا” قد وقع. وإنه قد تم استدعاء الشرطة في الماضي إثر تخوّفات من قبل الشقيقتين.

فتحت غرفتا نوم الشقيقتين تطل على طريق كانتربري الرئيسي
فتحت غرفتا نوم الشقيقتين تطل على طريق كانتربري الرئيسي

وجددت يوم الأربعاء شرطة نيو ساوث ويلز مناشدتها “لكل مَن لديه معلومات” أيًا كانت عن المرأتين بأن يتقدم بها إلى الشرطة فقد تقود إلى حل لغز الحادثة.

المبنى الذي كانت تقطن فيه الشقيقتان إسراء وآمال عبدالله السهلي
المبنى الذي كانت تقطن فيه الشقيقتان إسراء وآمال عبدالله السهلي

ونوهت الشرطة إلى أن أعضاء الحي السكني الذي شهد وقوع الحادثة متقاربون جدا من بعضهم البعض.

لينا الهذلول تعلّق

ومن منظمة القسط السعودية لحقوق الإنسان، تقول لينا الهذلول إن “هذه ليست الحالة الأولى” التي تُقتل فيها امرأة سعودية في الخارج بعد الفرار من العنف الأسري في الوطن.

ونوهت الهذلول إلى أنه “لا توجد تدابير حمائية للنساء من ضحايا العنف الأسري في السعودية. ومن ثمّ فإنهن يهربن إلى خارج المملكة”.

وفي السابع من يونيو/حزيران، تم العثور على جثة إسراء وشقيقتها آمال، وذلك على سريرين منفصلين داخل شقة تقع بضاحية كانتربري.

أثناء التحقيق الأولي، قالت الشرطة إنه مضى وقت على جثتي الشقيقتين السعوديتين في الشقة، ولم تظهر عليها علامات إصابة واضحة.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل أستراليا” أن الشقيقتين إسراء وآمال فرّتا من المملكة العربية السعودية في عام 2017 عندما كانتا تبلغان من العمر 18 و 19 عامًا.

لم تكن الشقيقتان على اتصال منتظم بأقاربهما في المملكة، حسبما ذكرت مصادر سابقًا لصحيفة ديلي ميل أستراليا.

في عام 2019، وجد تقرير أن حوالي 80 امرأة سعودية حاولن طلب اللجوء في أستراليا في السنوات الأخيرة.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث