الرئيسيةتقاريرتمتلك أكبر بنك إسلامي بالعالم.. عائلة سعودية تستحوذ على حصة ضخمة بشركة...

تمتلك أكبر بنك إسلامي بالعالم.. عائلة سعودية تستحوذ على حصة ضخمة بشركة إسرائيلية

- Advertisement -

وطن- قالت وكالة “بلومبيرغ bloomberg“، إن أداة استثمار عائلة سعودية تربطها علاقات بأكبر بنك إسلامي في العالم، أصبحت أكبر مساهم في شركة استخبارات التنقل الإسرائيلية “Otonomo Technologies Ltd“.

عائلة الراجحي تستحوذ على نسبة كبيرة من أسهم شركة إسرائيلية

وبحسب التقرير الذي ترجمته (وطن) فإن شركة “ميثاق كابيتال SPC”، التابعة لعائلة الراجحي، والتي تم تأسيسها في جزر “كايمان” ولكن مقرها الرئيسي في الرياض، زادت مؤخرًا حصتها في الشركة المشار إليها والتي تتخذ من إسرائيل مقراً لها إلى 20.41٪ ، وفقًا لإيداع تنظيمي بتاريخ 20 يوليو.

ويشار إلى أنه لا توجد علاقات دبلوماسية أو تجارية رسمية بين إسرائيل والسعودية، على الرغم من أنه يعتقد أن لديهما روابط أمنية ودفاعية تستند إلى مخاوفهما المشتركة بشأن طموحات إيران الإقليمية.

- Advertisement -

واتفقت الرياض وتل أبيب، على عدد من الخطوات الصغيرة التي لم ترق إلى مستوى تطبيع العلاقات خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الأخيرة إلى المنطقة.

حيث وافقت المملكة العربية السعودية، على تخفيف قيود الطيران على مجالها الجوي لشركات الطيران التجارية التي تسافر من وإلى تل أبيب.

الكشف عن دور شركة إسرائيلية في إعداد رؤية السعودية 2030

ونقلت “بلومبيرغ” عن محمد آصف سيماب، العضو المنتدب لشركة ميثاق كابيتال، قوله: “نحن نحب الابتكار وثقافة التكنولوجيا التي تمتلكها إسرائيل، ونحاول إيجاد طرق للاستفادة من ذلك”.

- Advertisement -

وأوضح أنه “كجزء من عمليتنا الاستثمارية – بخلاف الامتثال لأحكام الشريعة – نحن محايدون تجاه الدول وتجاه القطاعات.”

من جانبها قالت شركة “Otonomo” الإسرائيلية في بيان لها، إنها “على دراية بشركة ميثاق وترى أن هذه الزيادة بحصتها هي تأييد لتقنية Otonomo واستراتيجيتها”.

مصرف الراجحي

ويشار إلى أن عائلة الراجحي، هي مؤسس “مصرف الراجحي“، أكبر بنك إسلامي في العالم من حيث القيمة السوقية.

و”ميثاق كابيتال SPC” هي بالفعل أكبر مساهم في شركة الإعلانات الرقمية الإسرائيلية “Tremor International Ltd” المدرجة في لندن، وفقًا لبيانات بلومبرج.

وشهدت “Otonomo Technologies”، انخفاضًا حادًا في سعر سهمها بأكثر من 80٪ هذا العام. فيما انخفض سعر سهم Tremor بنسبة 24٪.

محمد بن سلمان وإسرائيل

وسبق أن نشرت مجلة “ذي أتلنتيك” الأمريكية مقالا مطولا يغطي مقابلة أجرتها مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في المملكة، تناول فيه عدة قضايا وضمنها ملف التطبيع مع الاحتلال.

وكان من بين أكثر النقاط التي أثارت ردودا وتكهنات في تصريحات ولي العهد آنذاك، هي حديثه عن علاقة بلاده بإسرائيل.

وبسؤاله عن رأيه في تطبيع دول خليجية علاقاتها مع إسرائيل، قال “ابن سلمان” إن “الاتفاق بين دول مجلس التعاون الخليجي هو ألَّا تقوم أي دولة بأي تصرف سياسي، أمني، اقتصادي من شأنه أن يُلحق الضرر بدول مجلس التعاون الخليجي الأخرى.”

وتابع أن “جميع دول المجلس ملتزمة بذلك، وما عدا ذلك، فإن كل دولة لها الحرية الكاملة في القيام بأي شيء ترغب القيام به حسب ما ترى”.

وبشأن موقف السعودية من إسرائيل، فقد بدأ محمد بن سلمان بالتعبير عن أمل في أن تُحل ما وصفها بـ “المشكلة” بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتابع أن السعودية “لا تنظر لإسرائيل كعدو، بل كحليف محتمل في العديد من المصالح التي يمكن أن نسعى لتحقيقها معاً” حسب وصفه، مضيفا: “لكن يجب أن تحل بعض القضايا قبل الوصول إلى ذلك”.

“أصبح السر مكشوفاً” .. متى سيعلن محمد بن سلمان عن علاقات السعودية بإسرائيل؟

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث