الرئيسيةحياتنالن تتخيل حجم ثروة كاميل فاسكيز محامية جوني ديب

لن تتخيل حجم ثروة كاميل فاسكيز محامية جوني ديب

- Advertisement -

وطن– بعد فوز جوني ديب على آمبر هيرد في محاكمة التشهير، يتساءل العديد من الأشخاص كم تكسب كاميل فاسكيز كمحامية لجوني ديب.

كم تكسب كاميل فاسكيز كمحامية؟

وفقا لموقع “showbizcorner‘، تبلغ ثروة فاسكيز حوالي 1.5 مليون دولار أمريكي وهي عضو في شركة براون رودنيك القانونية الدولية الكبرى”The Brown Rudnick”.

كما أنها مُقاضية ذو مهارات عالية وتعمل أيضًا كمحامٍ خاص أين تركز على قضايا ضد التشهير، لكنها تتمتع أيضًا بخبرة في قضايا تتعلق بالنزاعات المتعلقة بالعقود وبالشركات وبحقوق العمالة.
 تقدر الأرباح السنوية لمحامين مثل فاسكيز بما يتراوح بين 300000 دولار و 500000 دولار، حسب القضية.
وفقًا لـ Glassdoor، يبلغ التعويض السنوي للمحامي المساعد حوالي 136،758 دولارًا. نتيجة لذلك، قد يكون أجر فاسكيز قريبًا من ذلك.

يضم فريق ديب القانوني أيضًا بن تشيو وستيفاني كالنان وأندرو كروفورد وريبيكا ماكدويل ليكاروز ويارلين مينا وجيسيكا مايرز وصمويل مونيز.  ومع ذلك، لم تنشر أي وسيلة إعلام ما يتلقاه هؤلاء من الممثل العالمي.

من هي كاميل فاسكيز؟

- Advertisement -

وفقًا لسيرتها الذاتية، تعتبر فاسكيز خبيرة في قضايا التشهير وتعمل أيضا في النزاعات المتعلقة بالعقود وبالشركات وبحقوق العمالة

وفقًا لحسابها على LinkedIn،  عملت فاسكيز، التي تبلغ من العمر 37 عامًا، في مكتب المحاماة Manatt و Phelps & Phillips لأكثر من ثلاث سنوات ثم انضمت إلى Brown Rudnick، ​​إحدى أكبر الشركات القانونية الدولية في العالم، في عام 2018.
وقد تحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة جنوب كاليفورنيا ثم تحصلت على درجة الدكتوراه في القانون من كلية الحقوق بساوث وسترن.
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث