الرئيسيةتقاريرشهيدان وإصابات بعد اشتباكات عنيفة مع الاحتلال في نابلس

شهيدان وإصابات بعد اشتباكات عنيفة مع الاحتلال في نابلس

- Advertisement -

وطن – استشهد مقاومان فلسطينيان وأصيب تسعة مواطنين خلال اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال فجر الأحد، في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

والمقاومان هما محمد العزيزي (22 عاما) وعبد الرحمن صبح (29 عاما)، وقد استشهدا بعد اشتباك مع قوات الاحتلال التي حاصرتهما في منزل بالبلدة القديمة.

- Advertisement -

وأطلقت قوات الاحتلال صواريخ تجاه المنزل المحاصر وتركت دماراً واسعاً في المنطقة.

وجاءت الاشتباكات بعد اقتحام قوات إسرائيلية خاصة للمدينة تبعها دخول عشرات الآليات العسكرية من عدة محاور، وحاصرت حارة الياسمينة بالبلدة القديمة، وسط تحليق لطائرات الاستطلاع.

- Advertisement -

ونشرت قوات الاحتلال العديد من القناصة على أسطح البنايات في حي رأس العين المطل على البلدة القديمة.

واشتبك مقاومون مع قوات الاحتلال خلال حصارها لمنزل عائلة العزيزي، في البلدة القديمة، وانطلقت مسيرات في جنين ومخيمها دعماً للمقاومين في نابلس.

وانسحبت قوات الاحتلال بعد حملة عسكرية استمرت أكثر من 3 ساعات متواصلة.

وأعلنت المساجد عبر مكبرات الصوت الإضراب العام حداداً على روح الشهيدين العزيزي وصبح.

من جانبه، قال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمه تعاملت مع 19 إصابة بينها 10 بالرصاص الحي، خلال المواجهات في المدينة.

كتائب شهداء الأقصى تنعى الشهداء

ونعت كتائب شهداء الأقصى، الشهيدين العزيزي وصبح وقالت – في بيان: “الفعل الجهادي لمقاومينا سيزداد اشتعالاً في ونابلس، وطولكرم، جنين وفي كل الضفة المحتلة مع عطاء الشهداء الذي لا ينضب؛ كتعبير أصيل عن إرادة الشعب الفلسطيني الذي لا يقبل الاستسلام، ولا يحبط من عزائمه”.

في المقابل، أعلن جيش الاحتلال أنه ينفذ عملية في مدينة نابلس، من دون أن يعلق على الفور على سقوط ضحايا. لكنه قال في بيان، إن تبادلا لإطلاق النار جرى بين من وصفهم بـ”المسلحين” المشتبه بهم والقوات الإسرائيلية.

كما نقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن إذاعة جيش الاحتلال تأكيدها “مقتل (استشهاد) اثنين من الفلسطينيين.

وأشارت بعض التقارير التي نقلتها الصحيفة إلى أن “الهدف ربما يكون أحد قادة كتائب شهداء الأقصى”.

وكانت القوات الإسرائيلية تبحث عن إبراهيم النابلسي، الناجي الوحيد من مجموعة فلسطينيين تم القضاء عليها في 8 فبراير الماضي.

وزعمت الصحيفة أن النابلسي متورط في عملية إطلاق نار على قبر يوسف، وقالت إن الهدف الرئيسي (النابلسي) قد نجا.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث