الرئيسيةحياتنا"كان مثيرا جدًا" .. اعتراف صادم من كيم كارداشيان عن جوني ديب!

“كان مثيرا جدًا” .. اعتراف صادم من كيم كارداشيان عن جوني ديب!

- Advertisement -

وطن – لا تزال نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان واحدة من أهم الأشخاص في صناعة الترفيه، ولكن حتى هي سرق قلبها على يد جوني ديب في شبابها.

كيم، لديها ملايين من المتابعين وقد بنت علامتها التجارية الخاصة التي تبلغ قيمتها مليار دولار.

كيم كارداشيان watanserb.com
كيم كارداشيان

ومع ذلك، نظرًا للضجة التي أحاطت بديب ودعوى التشهير التي رفعها ضد زوجته السابقة آمبر هيرد، فقد عادت مقابلة لكيم كارداشيان في عام 2020 إلى دائرة الضوء.

- Advertisement -

وقالت كارداشيان لصحيفة “أستراليا ديلي لايف”: “لقد كنت مهووسةً بجوني ديب عندما كنت مراهقة”.

“اعتقدت أنه كان مثيرا جدًا. كان رائعًا – خاصةً عندما كان مع وينونا رايدر (ممثلة أمريكية) ثم كيت موس (عارضة أزياء بريطانية). أحببت النظر إلى الأزواج وأتساءل عما يجذبهم لبعضهم البعض”.قالت كيم في مقابلتها

واعترفت:”انجذبت إلى جوني ديب جسديًا”.وفق مجلة “marca” الإسبانيّة

- Advertisement -

بينما كانت كارداشيان متزوجة من مغني الراب كاني ويست في ذلك الوقت، انفصل الزوجان منذ ذلك الحين.

كارداشيان الآن في علاقة مع الممثل الكوميدي بيت ديفيدسون.

عندما صدر تعليق كيم، في ذلك الوقت كان جوني يواعد أمبر هيرد.

تقدمت آمبر هيرد بطلب الطلاق من جوني في 23 مايو 2016، وحصلت على أمر تقييدي مؤقت ضده.

قالت “هيرد” إن جوني أساء إليها جسديًا أثناء علاقتهما، بينما اتهمته بتعاطي المخدرات أو الكحول.

في وقت لاحق، رفع جوني ديب قضية تشهير ضد آمبر هيرد وفاز بها الشهر الماضي.

تزوجت كيم من مغني الراب كاني ويست في عام 2014. ولديهما أربعة أطفال معًا.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Kim Kardashian (@kimkardashian)

تقدمت كيم بطلب الطلاق في فبراير من العام الماضي متذرعة بخلافات لا يمكن التوفيق بينها.

تم الانتهاء من اجراءات طلاقهما في 2 مارس الماضي.

 

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث