الرئيسيةاقتصادتسلا في خطوة مفاجئة.. ماذا فعلت الشركة بممتلكاتها من عملة البتكوين؟

تسلا في خطوة مفاجئة.. ماذا فعلت الشركة بممتلكاتها من عملة البتكوين؟

- Advertisement -

وطن – باعت شركة تسلا، معظم ما تملكه من عملة “البتكوين“، وذلك بعدما كانت الشركة قد أثارت بلبلة العام الماضي عندما كشفت النقاب عن استثمار كبير في العملة الرقمية المشفرة.

وتخلصت الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية من 75 في المائة مما تملكه من “البتكوين”، والتي بلغت قيمتها حوالي 2 مليار دولار في نهاية 2021، وفق لموقع “BBC“.

جاءت هذه الخطوة مع هبوط في قيمة العملة الرقمية، حيث تراجعت بأكثر من 50 % هذا العام.

- Advertisement -

وقالت شركة تسلا إنها اشترت عملات تقليدية بمبلغ الـ 936 مليون دولار الذي جنته من مبيعات البتكوين.

وكان رئيس إدارة شركة تسلا إيلون ماسك من بين أبرز المناصرين للعملة الرقمية المشفرة، حيث كانت تؤدي تصريحاته على وسائل التواصل الاجتماعي عادة إلى نشاط كبير في تداول العملة.

- Advertisement -

وأدى استثمار تسلا في البتكوين، الذي كشف النقاب عنه في 2021، إلى زيادة في الطلب على العملة.

وارتفع سعر العملة الرقمية المشهورة بتقلباتها العام الماضي ليصل إلى قرابة 70 ألف دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني قبل أن ينهار، والآن يتم تداول عملة البتكوين بسعر يقل عن 25,000 دولار.

والعام الماضي، توقفت شركة تسلا عن قبول البتكوين في دفع أثمان سياراتها، مستشهدة بالمخاوف حول التأثير المناخي لعمليات التعدين الخاصة بالبتكوين المستهلكة للطاقة بكثافة.

وحينها، قال إيلون ماسك، إن الشركة لن تبيع عملات البتكوين التي تملكها.

وكشفت تسلا عن مبيعات الأصول التي تملكها من العملة الرقمية في إطار تحديثها الربع سنوي المنتظم، وقالت إن البتكوين كانت أحد العوامل التي أثرت سلباً على أرباح الشركة.

ومع ذلك، فإن الشركة كشفت عن أرباح أعلى من المتوقع خلال الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو/ حزيران حيث أن الارتفاع في سعر سياراتها الأكثر مبيعاً ساعد في تعويض التحديات التي واجهتها، ومن بينها عمليات الإغلاق في الصين بسبب جائحة كورونا.

وقالت تسلا إن انتاج مصنعها في الصين ارتفع إلى رقم قياسي شهري مع رفع القيود المتعلقة بكوفيد-19.

وصرح ماسك بأن الإنتاج ارتفع أيضاً في المصانع الجديدة للشركة في كل من ألمانيا والولايات المتحدة.

بينما كان قد وصف المصنعين في برلين وأوستن بولاية تيكساس الأمريكية بأنهما “أفران عملاقة للأموال”.

يُذكر أن أسهم شركة تسلا انخفضت هذا العام بنسبة تقارب 40 في المائة.

المصدرBBC
خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث