الرئيسيةالهدهدوفاة رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد.. حقيقة الخبر الذي قلب المواقع

وفاة رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد.. حقيقة الخبر الذي قلب المواقع

- Advertisement -

وطن– نفى رجل الأعمال السوري البارز “رامي مخلوف” ـ ابن خال بشار الأسد ـ الأنباء التي تحدثت عن وفاته بحادث سير على طريق “الشيخ بدر” في محافظة “طرطوس”. ليتبين لاحقا أن الخبر عار من الصحة.

حقيقة وفاة رامي مخلوف

ونشر “مخلوف” ـ الذي تم إقصاؤه عن فئة المؤثرين في السنوات الأخيرة بعد أن كان من أقرب المقربين من بشار الأسد ـ، خبر وفاته المفبرك ووصفه بأنه “فقاعة اختبار لشيء يُحاك”.

وتابع في منشور على صفحته بـ“فيس بوك” مادحا نفسه: “هناك أصوات تقول أنه لا بد من إغلاق هذا الملف. لأن هذه الشخصية-يقصد نفسه-مازال لديها قلبٌ مفعمٌ بالإيمان والصدق والإخلاص والحب بأمر الله للوطن وشعبه.”

- Advertisement -

وتوعد مخلوف بأن “السحر سينقلب على الساحر”، في إشارة إلى من يحاربه في أوساط المقربين من النظام.

“الثعلب الواعظ”

وبطريقة “الثعلب الواعظ” استشهد مخلوف بالآية القرآنية: “قل اللهم مالك الملك* تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير”. دون أن يشير إلى من يقصد بالإذلال والعزة.

- Advertisement -

وتابع أن “الأحداث العالمية كثيرة والقادم على العالم بأكمله مذهل حتى يتحقق قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “سيأتي رجل من أهل بيتي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما مُلئت ظلماً وجوراً”.

 

فرع المعلومات والخبر الكاذب

وبدوره قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، إن الخبر الكاذب جاء بتوجيه من “فرع المعلومات” بإدارة المخابرات العامة في النظام عبر جمهوره، بهدف إيقاع وسائل الإعلام المعارضة.

وسبق أن نشر فرع المعلومات التابع للمخابرات العامة الكثير من المعلومات غير الصحيحة عبر جمهوره على وسائل التواصل الإجتماعي، من عمليات اغتيال طالت مسؤولين وضباط بارزين في النظام بهدف إيقاع وسائل الإعلام المعارضة والتي في غالب الأحيان ما تنجر وراء هذه الأخبار المغلوطة.

“جبل الجليد”

وكانت العلاقة بين رامي مخلوف الملقب بـ”سلطان المال” في سوريا وبشار الأسد، قد تدهورت منذ ديسمبر 2020، بعد أن ذاب جبل الجليد ليخرج مخلوف بعدها في عدة إطلالات مصورة عبر حسابه على “فيسبوك”. موجها انتقادات للنظام، وبعض رؤوس الفساد في دمشق، متحدياً بشار الأسد وقوته بمصادرة أملاكه أو منعها كما قال عن مستحقيها.

كما تحدث مخلوف عن زلزال سيضرب الظالمين لدرجة أن الآتي سيذهل به المعنيون بذلك، حسب وصفه.

فيما ألمح رجل الأعمال السوري الأقوى في سوريا إلى وجود ما وصفه بـ”يد خفية” ذات قوة خارقة سمحت لبعض الأشخاص «لم يسمهم» بالتجرؤ على ملكيته الخاصة، والاعتماد على التهديد.

“ستذهلون مما سيجري”.. “شاهد” رامي مخلوف يهدد بشار الأسد بتدخل إلهي لإنهاء حكمه!

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث