الرئيسيةالهدهدشيماء جمال.. أنباء عن هروب القاضي المصري المتهم بقتل زوجته الإعلامية

شيماء جمال.. أنباء عن هروب القاضي المصري المتهم بقتل زوجته الإعلامية

- Advertisement -

وطن – ترددت أنباء عن أن القاضي المصري أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة، المتهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال، هرب إلى دولة الإمارات قبيل الكشف عن جريمته.

وعُثر على جثمان شيماء جلال داخل مزرعة بمنطقة المنصورية في محافظة الجيزة، بعد مرور نحو ثلاثة أسابيع على اختفائها في ظروف غامضة.

ومعلومة الهروب كشفتها وفق مصادر تحدثت لـ”العربي الجديد”، فيما لم يتسنَ لـ”وطن” التأكد من صحة المعلومة.

وقررت النيابة العامة، حجز الشاهد الذي أبلغ عن الجريمة، وهو السائق الخاص للمتهم، إلى حين ورود تحريات الشرطة.

وقال الشاهد في التحقيقات، إن القاضي استدرج زوجته إلى مكان الجريمة بدعوى اعتزامه شراء مزرعة لها، غير أن مشادة كلامية نشبت بينهما، فأشهر سلاحه الناري المُرخص، وأرداها قتيلة بطلقة في الرأس مباشرة، ثم أخفى الجثة.

وأضاف الشاهد أن المتهم أخفاه لدى مجموعة من الأشخاص في إحدى قرى الساحل الشمالي بمحافظة مطروح خشية افتضاح أمره، إلا أنه نجح في الفرار، ثم أبلغ جهات التحقيق بالواقعة.

وأمرت النيابة بضبط وإحضار القاضي “الهارب خارج البلاد”، والتحفظ على جثة الضحية لتشريحها بمعرفة مصلحة الطب الشرعي.

وشيماء جلال لقيت مصرعها رميا بالرصاص على يد زوجها القاضي الذي تزوجته حديثا ويعمل بمجلس الدولة، حيث قتلها رميا بالرصاص ثم شوه جثتها بماء النار.

وعثر على جثة شيماء مدفونة داخل فيلا بالمنصورية، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها قبل 3 أسابيع، وذلك في الفيلا الخاصة به بكومباوند بطريق مصر-الإسكندرية الصحراوي.

وصدر بيان للنيابة العامة، أفاد بتلقي بلاغ من عضو بإحدى الجهات القضائية يفيد بتغيب زوجته المجني عليها شيماء جمال، التي تعمل إعلامية في إحدى القنوات الفضائية، بعد اختفائها من أمام مجمع تجاري في منطقة أكتوبر بمحافظة الجيزة، من دون اتهامه أحداً بالتسبب في ذلك.

وأضافت النيابة أنها باشرت التحقيقات في الواقعة، إذ استمعت لشهادة بعض من ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها، بعد أن كانت في رفقة زوجها أمام المجمع التجاري، إلا أن شواهد ظهرت في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغه.

وفي 26 يونيو / حزيران الجاري، مثل أحد الأشخاص أمام النيابة العامة مستنداً إلى صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حاصلها تورط الزوج في قتل زوجته، على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدًا مشاهدته ملابسات جريمة القتل، وعلمه بمكان دفن جثمانها، وفق بيان النيابة.

واستطردت النيابة: “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها في إحدى الجهات القضائية، استصدرت إذناً باتخاذ إجراءات التحقيق ضده بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة بضبطه وإحضاره، وتتبعت خط سيره في اليوم الذي قرر فيه الشخص (الشاهد) أنه يوم ارتكاب واقعة القتل، وضبطت أدلة تُرجح صدق روايته”.

وانتقلت النيابة برفقة الشاهد إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبتها الطبيب الشرعي، حيث اعترف الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة بحبسه أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات.

اقرأ أيضا:

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث