فيديو ظهور جثة “القذافي” في صحراء “سرت” يثير جدلا كبيرا

وطن- انتشر خلال الساعات الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مثير، يزعم أنه لجثة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي قتل عام 2011.

ووفقا للفيديو المنشور فقد ظهرت جثة شبه متحلّلة وسط الرمال، وجاء في التعليق المرافق “أنباء عن العثور على جثة معمر القذافي في الصحراء الليبية قرب جفرة في سرت”.

فرانس برس تكشف حقيقة الفيديو

ووفقا لما كشفته خدمة “فرانس برس” لتقصي الحقائق، فإن الفيديو المنشور الذي ادعى ناشروه أنّه يظهر العثور على جثّة العقيد الليبي معمّر القذافي الذي قتل عام 2011 غير حقيقي، مؤكدة أن ما يظهر في الفيدو مجرّد دمية تستخدم في تصوير الأفلام.

وقد حظي الفيديو بآلاف المشاهدات من صفحات عدّة في موقع فيسبوك، وبعشرات آلاف التفاعلات على موقع تيك توك.

الكشف عن الحساب الذي نشر الفيديو

وبحسب “فرانس برس”، فقد أرشد البحث عن العلامة المائيّة الظاهرة في المقطع، إلى الحساب الذي نشره أولاً على موقع تيك توك بتاريخ 7 حزيران/يونيو 2022.

وأوضح صاحب الحساب في تعليقات عدّة على الفيديو أنّ ما يظهر فيه هو دمية بلاستيكيّة تستخدم في التصوير.

وبعد انتشار الفيديو على أنّه يظهر جثّة القذافي، عاد صاحب الحساب لينشر قبل يومين فيديو آخر للدمية نفسها في شاحنة، وتظهر في الخلفيّة ما يبدو أنّها معدات تصوير.

الفيديو صور في الأردن

ويبدو بحسب لوحة تسجيل الشاحنة والفيديوهات الأخرى المنشورة في الحساب أنّ هذه المشاهد ملتقطة في صحراء وادي رم في الأردن.

مقتل معمر القذافي

يشار إلى أنه في 15 شباط/فبراير 2011، وفي خضم “الربيع العربي”، اندلعت في بنغازي في شرق ليبيا احتجاجات واجهها نظام القذافي بقمع عنيف.

وفي 19 آذار/مارس، بدأ تحالف بقيادة واشنطن وباريس ولندن قصفا جويا كثيفا على مقار القوات التابعة للقذافي، بعد حصوله على ضوء أخضر من الأمم المتحدة. ثم انتقلت قيادة العملية إلى حلف شمال الأطلسي.

وفي 20 تشرين الأول/أكتوبر، قُتل القذافي في سرت، مسقط رأسه، إلى الشرق من العاصمة الليبية.

وبعد ثلاثة أيام أعلن المجلس الوطني الانتقالي، الأداة السياسية “للثوار” آنذاك، “التحرير الكامل” للبلاد.

حارسة “القذافي” تفجر قنبلة مدوية: الزعيم على قيد الحياة ويقود المقاومة وهذا دليلي!

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث