الرئيسيةالهدهدفضيحة تدفع "نيكاراغوا" لطرد السفير الفلسطيني واعتباره غير مرغوب فيه

فضيحة تدفع “نيكاراغوا” لطرد السفير الفلسطيني واعتباره غير مرغوب فيه

وطن- كشفت مصادر مطلعة بأن دولة “نيكاراغوا، طردت السفير الفلسطيني المعتمد لديها محمد عمرو بعد فضيحة اعتدائه على موظفة في السفارة.

وقالت المصادر، إن هناك محاولات من قبل السلطة الفلسطينية لاحتواء القرار، في حين أكدت عدة مصادر لـ”العربي الجديد“، أن السفير وصل إلى رام الله بالفعل، “وأن العمل جار على احتواء الأزمة والبحث عن حل بين الطرفين بسبب العلاقة التاريخية المهمة التي تجمع نيكاراغوا بفلسطين، حتى لا يصل الأمر للإعلام”.

وحسب المصادر، فإن وزارة الخارجية الفلسطينية “تريد أن تبحث عن طريقة بحيث تبدو فيها عدم عودة السفير عمرو إلى نيكاراغوا عادية أو في إطار تغيير مهمته، حتى لا تغضب جمهورية نيكاراغوا التي تجمعها بفلسطين علاقات سياسية وطيدة”.

وأشارت المصادر إلى ان سبب اندلاع الازمة يعود إلى يوم 28 أبريل/نيسان الماضي، حين اعتدى بالضرب على دبلوماسية تعمل في السفارة الفلسطينية بعد نقاش بينهما وطردها خارج السفارة.

رسائل امتعاض أمريكية وصلت محمود عباس: توقف عن تصريحاتك غير المتزنة ونريد فياض

غضب محمود عباس

ووفقا للمصادر، فقد راسلت وزارة الخارجية في نيكاراغوا وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية عدة مرات منذ ذلك التاريخ، وطالبتها بتوضيح حول ما جرى. لكن الخارجية الفلسطينية لم ترد، لتصل الأمور بجمهورية نيكاراغوا إلى أن ترسل رسالة في الثامن من يونيو/حزيران الجاري بأن “السفير الفلسطيني محمد عمرو غير مرغوب به في نيكاراغوا”، الأمر الذي أغضب الرئيس محمود عباس، الذي علم بالأمر خلال وجوده في قبرص في أول يوم لزيارته 13 يونيو/ حزيران الجاري، وأصدر أوامره لوزير الخارجية رياض المالكي باستدعاء عمرو سريعاً والقيام باللازم.

تفاصيل ضرب الموظفة

وبحسب التفاصيل التي توفرت فإن السفير دخل في نقاش حاد مع الموظفة وقام بدفعها وضربها، وحين هربت لغرفة مكتبها وأغلقته، هاجم الغرفة وفتح الباب بقوة، وقام بضربها وجرها نحو باب السفارة إلى الشارع وأمرها بعدم الحضور مرة ثانية إلى السفارة.

وتعتبر جمهورية نيكاراغوا من أكبر الدول في أمريكا الوسطى وأكثر الداعمين سياسياً للقضية الفلسطينية في كل القرارات الدولية.

معهد واشنطن: عدو عدوّي الإسرائيلي قد لا يكون صديقي ولكنه يمكن أن يصبح شريكي

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث