الرئيسيةالهدهدتزامنا مع الذكرى الأولى لاغتياله.. سلطة رام الله تطلق سراح قتلة نزار...

تزامنا مع الذكرى الأولى لاغتياله.. سلطة رام الله تطلق سراح قتلة نزار بنات

وطن-تزامنا مع الذكرى الأولى لاغتياله على ايدى أفراد من الامن الوقائي، قررت المحكمة العسكرية التابعة للسلطة في الضفة الغربية اليوم الثلاثاء، الإفراج عن المتهمين الـ14 بقضية اغتيال المعارض السياسي نزار بنات، بكفالة مالية.

وتداولت وسائل إعلام وثيقة القرار التي بينت شروط الافراج بتقييد حركتهم والتزامهم بحضور جلسات المحاكمة، وذلك بحجة تفشي فيروس كورونا.

محامي عائلة بنات يستنكر

وفي تعقيب له، قال محامي عائلة بنات غاندي الربعي في تصريح صحفي انه لا يوجد لديهم أي معلومة بخصوص ذلك القرار كونهم يقاطعون جلسات المحاكمة منذ فترة.

وأضاف الربعي انه جرى سابقا الإفراج عن جميع المتهمين في القضية بدون قرار محكمة او موافقتها على ذلك.

عائلة نزار بنات لـ”وطن”: السلطة تطارد 11 فرداً من العائلة وانسحبنا من المحكمة لهذه الأسباب

العدالة ماتت

من جانبه، قال فريد الأطرش محامي الهيئة المستقلة لحقوق الأنسان في الأراضي الفلسطينية، إن “الافراج عن المتهمين بقتل الشهيد نزار بنات رحمه الله دون مسوغ قانوني سليم ، ونحن على موعد بعد ايام من الذكرى السنوية الاولى لقتله وفي ظل عدم وجود تسوية للملف “.

وأضاف في منشور عبر صفحته على “فيسبوك” إن “العدالة قد ماتت..عظم الله أجركم .”

وتابع: “للأسف لا استطيع الحديث أكثر من ذلك لأنني لا اريد الذهاب الى هناك، ولأنه لا توجد حماية للمدافعين عن حقوق الانسان ، وأنني لا أشعر بالأمان .”

واختتم قائلا: “نزار كان يحكي إنو مش في أمان وكان مطارد وأطلق الرصاص على زوجته واطفاله ولم يتم اعتقال أي أحد لغاية الان ، واحنا ما قدرنا نحميه .”

جسد نزار بنات تعرض لـ42 ضربة

وكان طبيب التشريح الفلسطيني سمير أبو زعرور قد أكد أن “بنات” لـ42 ضربة في أنحاء جسده.

وأضاف طبيب التشريح في تصريحات صحفية في فبراير/شباط الماضي أن لم يتم إضافة أي إصابة لم يُشاهدها فريق التشريح في التقرير الطبي، لافتًا إلى أن الوفاة وقعت بسبب الاختناق جراء غازل الفلفل الذي تعرض له نزار.

وفاة غير طبيعية

كما كشف تقرير الطب الشرعي أن جثة نزار ظهرت عليها كدمات وخدوش وأن الوفاة غير طبيعية بعكس ما أعلنت السلطة.

كما كشفت وثيقة مسربة عن النائب العام أكرم الخطيب أكد فيها أن مذكرة اعتقال نزار صدرت لشرطة الخليل، ومحاولة اعتقاله من قِبل الوقائي لم يكن وفق القانون.

يذكر أن نزار بنات على يد قوة من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، حَضرت إلى منزله واعتقلته ليلاً، وفي ساعات الصباح الأولى أعلنت وفاته في 24 يونيو/حزيران 2021

قناة فرنسية تنشر فيديوهات تكشف كمية العنف الذي تعرض له نزار بنات على أيدي الأمن الفلسطيني

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث