الرئيسيةالهدهدشاهد ما فعلته جماهير نادي "القوة الجوية" العراقي في الملعب عقب خسارة...

شاهد ما فعلته جماهير نادي “القوة الجوية” العراقي في الملعب عقب خسارة فريقهم أمام الزوراء!!

- Advertisement -

وطن – تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مثير للغضب، يظهر أعمال شغب كبيرة وتحطيم مقاعد استاد الشعب بالعراق وقذفها للملعب، في أعقاب نهاية مباراة ربع نهائي بطولة كأس العراق بين فريقي الزوراء والقوة الجوية، والتي انتهت بفوز “الزوراء” بهدفين مقابل هدف.

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن“، فقد تعمد عدد من مشجعي فريق القوة الجوية إلى تحطيم المقاعد وقذفها إلى أرضية الملعب، تعبيرا عن الغضب من خسارة فريقهم، في حين أدت أعمال الشغب إلى إصابات بين عناصر الأمن المكلفين بحماية أرضية الملعب.

تشكيل لجنة تحقيق

من جانبها، أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية، عن تشكيل لجنة تحقيقية لتقييم الأضرار الناتجة عن الأحداث الى حصلت بعد نهاية مباراة الديربي في بطولة كأس العراق بين فريقي القوة الجوية والزوراء .

وقال مدير ملعب الشعب الدولي علاء زيدان في تصريح، إن ” اللجنة التحقيقية قيمت الأضرار الناتجة عن الاحداث حيث تم إحصاء المقاعد المدمرة التي تتراوح أعدادها ما بين 800 مقعد إلى 1000″. مؤكدًا أن “أعمال الشغب موجودة في جميع ملاعب العالم وأن اللجنة مستمرة في عملها حتى الآن”.

وأشار إلى أن “وزارة الشباب والرياضة من واجبها تشكيل لجنة تحقيقية لتقدير الأضرار التي حصلت في الملعب ورفعها إلى الدائرة القانونية الموجودة في الوزارة، وهي المعنية في تقدير العقوبة التي ستفرض على نادي القوة الجوية”، مبينًا أن “مشرف المباراة علي الغزالي رفع تقريره إلى لجنة الانضباط في اتحاد الكرة بخصوص الأحداث التي حدثت بعد نهاية المباراة”.

هتافات ضد إيران

ووفقا لفيديوهات متداول، لم تخل المباراة من رفع الشعارات السياسية، حيث هتف أنصار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، ضد إيران قائلين: “إيران برة برة بغداد تبقى حرة”، وكذلك “سيد مقتدى كل الشعب وياك”.

اقرأ ايضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث