الرئيسيةالهدهدذباب السعودية يُشيطن الجزيرة بسبب اعتناق مرشدة سياحية برازيلية للإسلام في تركيا

ذباب السعودية يُشيطن الجزيرة بسبب اعتناق مرشدة سياحية برازيلية للإسلام في تركيا

- Advertisement -

وطن – عمل ناشطون سعوديون، يُوصفون بأنهم “ذباب إلكتروني” على شيطنة قناة الجزيرة، عقب نقلها قصة اعتناق مرشدة سياحية برازيلية الإسلام بسبب صوت الأذان في مسجد آيا صوفيا في تركيا.

البداية كانت مع ظهور المرشدة السياحية ألينا فيانا وهي تعلن أنها اعتنقت الإسلام بسبب تأثرها بصوت الأذان في المسجد الشهير بتركيا، قائلة: “أنا مسلمة الآن.. سوف أتعلم وأقرأ أكثر”.

الفتاة ذكرت أنها استمعت إلى الأذان داخل المسجد، ورأيت النساء تصلي فشعرت أنه يجب أن تصلي معهن.

وفيما أثارت القصة احتفاء واسعا من قِبل عدد من الناشطين على موقع “تويتر”، إلا أنّ حسابات سعودية حوّلوا الأمر إلى جدل سياسي وذلك بعدما صرّحت الفتاة بأن شعورها بالإسلام بدأ في المدينة المنورة.

وفيما كان سرد “الجزيرة” نقلا لتفاصيل قصة الفتاة إلا أنّ ما يُطلق عليه “ذباب السعودية” عمل على شيطنة الشبكة القطرية.

وكتب ناشط يدعى “Mohamed”: “برافو علي التجويد في الخبر ايا صوفيا تركيا”.

وكتب “Dwsr”: “يا حبكم لـ حِمرّ عِطرّ.. لازم تدّخلون تركيا في كل شي.. الفضل بعد الله يعود للأخ ثواب السبيعي.. اسألوا عن قصته معها منذ أن كانت في البرازيل”.

وردّ عليه “𝐿𝒶𝓇𝓈 𝐹𝒾𝓃𝒹𝑒𝓇”: “ولماذا أنت حدت عن الفرح بدخولها إلى الإسلام وتقحم تركيا في كل موضوع مع (أنها لها فضل بعد الله في دخول الكثير إلى الإسلام) فقد ذكر التقرير أيضا المدينة المنورة”.

وكتب “حمدالرباح”: “اعتنقت الإسلام بعد ان زارت المدينة المنورة وشاهدت المسجد النبوي الشريف”.

وذكر حساب باسم “s”: “تقرير يمجد تركيا”.

وقال “أبو آمينة آل ملياني”: “كل يوم نرى الناس يدخلون في دين الله أفواجا، وفي كل بقاع الأرض، وأكثرهم يسلمون لما رأوه من معاملة وتصرفات من أناس لا يأبه لهم من عموم المسلمين.. لماذا تركزون على آيا صوفيا؟ ما المقصود من هذا الخبر؟؟؟؟؟”.

وكتب “فيصل العليـ بي”: “الجزيرة أن تكذب أكثر”.

تغريدات هؤلاء الناشطين أظهرت أنه تم تحويل القصة إلى عراك سياسي مع تركيا وشبكة الجزيرة، في تغاضٍ متعمد للتركيز على قصة الفتاة وإسلامها.

ولم يمنع ذلك استمرار حالة الاحتفاء من قِبل البعض واعتناقها للإسلام بغض النظر عن المكان الذي أسلمت فيه أو الدافع الذي هداها إلى ذلك.

ويقع “آيا صوفيا” في مدينة إسطنبول التركية، وهذا المسجد أحد أهم رموز فتح إسطنبول على يد السلطان العثماني محمد الفاتح قبل 569 سنة.

اقرأ ايضا:

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث