الرئيسيةحياتناشيماء سيف.. هل حقاً فقدت 40 كيلوجرام من وزنها بهذه الطريقة؟

شيماء سيف.. هل حقاً فقدت 40 كيلوجرام من وزنها بهذه الطريقة؟

- Advertisement -

وطن- تصدر اسم الفنانة المصرية شيماء سيف، محركات البحث مؤخراً، بعد تداول أنباء حول خسارتها 40 كيلو جرام من وزنها.

وعلى الرغم من أن شيماء سيف لم تنشر صوراً حديثة لها، ولم ينشر كذلك زوجها المنتج محمد كارتر أي صورة تجمعهما. إلا أن الناشطين بدأوا يتساءلون عن سر خسارة وزنها الذي تميزت به داخل الوسط الفني.

خضروات وفيتامينات

وذكرت صحيفة “صدى البلد”، المحلية، أن مقربين من شيماء سيف كشفوا أنها تتبع نظاما غذائيا صحيا. وهو ما جعلها تخسر الكثير من وزنها خلال الفترة الماضية.

شيماء سيف
شيماء سيف

وأشارت الصحيفة إلى أن الفنانة اعتمدت على الخضروات والفيتامينات، مع ممارسة بعض التمارين الرياضية.

وبحسب المقربين، فإن زوج شيماء سيف ساعدها في خسارة الكثير من وزنها عن طريق تحفيزه المستمر لها طول الفترة الماضية. ما جعلها تظهر بمظهر جديد.

40 كيلو!

وبحسب الصحيفة، اتبعت شيماء “ريجيم” قاسي يعتمد على نظام غذائي نباتي. ويساعد الجسم على الاستفادة من الفيتامينات والبروتينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها. واستبعدت الأسماك واللحوم والدواجن. واعتمدت على إجراء تمارين رياضية. وخسرت 40 كيلو من وزنها.

شيماء سيف
شيماء سيف وزوجها

وسبق أن تحدثت شيماء عن تصالحها مع وزنها قائلة: “الحديث عن فقدان المرأة لأنوثتها بسبب الوزن الزائد ده تنمر. وأكبر حاجة غلط في الدنيا، لازم نتقبل كل الناس”.

شيماء سيف تحصل على الإقامة الذهبية في الإمارات وتشكر محمد بن راشد

 

وتابعت شيماء خلال حوارها ببرنامج “مراحل” عبر قناة SBCفي إبريل الماضي: “أنا عارفة أنه الصح إني أبقى أرفع. وممكن أعمل عملية، لكن في ناس تانية ممكن يكون عندهم مشكلة ومش قادرين يعملوا عملية، وعملوا دايت ومش قادرين”.

تعرضت للتنمر

وأردفت الفنانة المصرية: “مش من حق حد أنه يحكم على حد، سيبوا الناس تعيش. ما دام أنا مرمتش دهوني على حد”.

وكشفت شيماء سيف تجربتها مع التنمر، وقالت: “أنا تعرضت للتنمر وأنا صغيرة كتير. وكنت بضرب العيال اللي بيتنمروا عليا، ولما كبرت الموضوع قلب معايا كوميدي. وبقى عندي ثقة في نفسي”.

وأضافت: “أنا فعلا مش بشوف نفسي تخينة. مرايات بيتنا تقريبا بتضحك عليا، أنا بشوف نفسي واحدة تانية أقسم بالله. وما دام أنا قادرة أروح وأجي وألبس اللي أنا عايزاه يبقى خلاص مش شايفة إن في حاجة مأثرة عليا في حياتي”.

واستكملت: “مفكرتش أعمل عملية، أنا أصلا بخاف من الدكاترة والعمليات عموما. أنا لو أسناني وجعاني بروح للدكتور في آخر مرحلة، وأنا والله أختي رفيعة وبتاكل أكتر مني. بس أنا بحب الشوكولاتة وباكل في أوقات غلط. ومش بدي مبررات، أيا كان وما دام أنا مبسوطة بنفسي ومش بقول لحد يجي يشيلني يبقى محدش له عندي حاجة”.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث