الرئيسيةحياتناتضامناً مع فجر السعيد.. مي العيدان تهاجم أصالة وتهينها مشبهةً إياها بهذا...

تضامناً مع فجر السعيد.. مي العيدان تهاجم أصالة وتهينها مشبهةً إياها بهذا “الحيوان”!

وطن– دخلت الإعلامية الكويتية مي العيدان، على خط الحرب المستعرة بين مواطنتها وزميلتها فجر السعيد، والفنانة السورية أصالة نصري.

عاملة مثل الخفاش!

ووجهت مي العيدان إهانة بالغة لأصالة، تعايرها خلالها بزواجها وطلاقها أكثر من مرة.

فأعادت مي العيدان نشر منشور رجل الأعمال القطري عادل علي بن علي. والذي كتب فيه: ” عند كل درجة من درجات النجاح ستجد كلبا في انتظارك”. وتعليق أصالة عليه “بس الحمد لله إنهم بيعوّو مابيعضّوا”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وردت مي بالقول: ” اي والله يا اصاله صدقتي كلامك صحيح والله ذكرتيني بوحده عامله مثل الخفاش بكل درج ومحطه رجل من جنسية مختلفة.  تمص دمه وترميه. وبعدين تعمل حالها مسكينة وخانوها وتعمل دراما. . الدنيا مليانة وياما نشوف فيها”.

الذباب الإلكتروني

واستمرت العيدان بالهجوم على أصالة، قائلة خلال برنامجها عبر “يوتيوب“: “سوف أقنع فجر السعيد تجيبها تغنيلنا”.

وتابعت: “الذباب الإلكتروني ألعاب صغار. أفراد عندهم ألف أو ألفين متابع وصورة واحدة لأصالة ،من يكون مثلًا غير ذباب إلكتروني”.

ويبدو أن السعيد اقتبست نفس الطريقة من العيدان لإهانة أصالة. فكتبت في تغريدة جديدة عبر “تويتر”: “تطلقتي من طارق العريان ماصرتي #ترند.  تزوجتي مدير اعمال #ماجد_المهندس ماصرتي #ترند.  خذيتي افضل مطربه عربيه وهم ماصرتي #ترند. جبت سيرتج مع الأستاذه نضال الأحمديه بتيكتوك صرتي #ترند“.

وتابعت: “لي الحين الف موقع وقناة جايبين سيرتج..شكراً آنا طول عمري اصنع نجوم مو شي جديد”.

العيدان عن أصالة: ” جبتي العزا معاج”

كما اتهمت العيدان أصالة بأنها “نحس”، وكتبت: ” قالها الرسول الكريم تباشروا بالنواصي والأقدام. . ماشاء الله جيتي الكويت وجبتي العزا معاج وتنكيس الاعلام الله يحفظج ولا يخلينا منك”.

وذلك في إشارة منها إلى وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

رد أصالة

واكتفت الفنانة السورية بالرد على الهجوم المزدوج بمقطع من أغنيتها الشهيرة “شكرا”.  وعلقت بقولها:”اللي على راسه بطحة وزعل مفكّر ماشملته بأغنيتي #شكراً بصحّح له.”

بينما أضافت: ”وشكراً حتى للّي مابيعضّ لو ماعوّيتوا ماكنت أنا كلّ هالسنين موجودة.”

وهو ما لم يمر مرور الكرام على العيدان التي ردت عليها بالقول: ” الاصنام ضلت الالاف السنين حول الكعبه قبل الاسلام وكانوا يعبدونها. هل معناها انها كان وضعها سليم وحقيقه وشي ايجابي. لا طبعا الى ان جاءها الحق بالدين الاسلامي وكسرو الأصنام شر تكسير قال ايه موجوده طول هالسنين”.

وختمت: “ياشيخه ماحد جابلي الاذن الوسطى غير صوتك”.

اقرأ أيضاً:

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث