الرئيسيةتقاريرفيديو يفضح كل محاولات اسرائيل للتهرب من مسؤوليتها عن إعدام شيرين أبو...

فيديو يفضح كل محاولات اسرائيل للتهرب من مسؤوليتها عن إعدام شيرين أبو عاقلة

منظمة "بتسيلم" الحقوقية تفند مزاعم الاحتلال أن الصحفية "أبوعاقلة" قضت برصاص مقاومين

وطن – فضحت منظمة “بتسيلم” الحقوقية (منظمة غير حكومية إسرائيلية)، رواية الاحتلال بشأن استهداف مراسلة “الجزيرة” شيرين أبو عاقلة، من قبل مسلح فلسطيني، في جنين.

وفندت المنظمة بالأدلة مزاعم جيش الاحتلال وكشفت حقيقة الفيديو الذي بثته الحكومة الإسرائيلية ويظهر فيه مقاومون يطلقون النار خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال وزعمت أنهم هم الذين أصابوا شيرين.

وعبر حساب المنظمة في تويتر، قالت إن فريقها الميداني في جنين، وثّق صباح اليوم، عبر مقاطع مصورة بالضبط المواقع التي صور فيها المسلحون الفلسطينيون في شريط الفيديو الذي نشره جيش الاحتلال، وكذلك المكان الذي اغتيلت فيه الصحفية شيرين أبو عاقلة.

كما نشرت المنظمة إحداثيات هذه الأماكن عبر “جوجل ماب”.

اقرأ أيضاً:

وأكدت أن المكانين مختلفين تماما، ولا يمكن أن يكون فيديو توثيق إطلاق النار الفلسطيني الذي وزعه الجيش الإسرائيلي، هو ذاته إطلاق النار على الصحفية شيرين أبو عاقلة.

والصحفية الفلسطينية ومراسلة قناة الجزيرة من فلسطين، شـيرين أبو عاقلة، هي من الجيل الأول من المراسلين الميدانيين للقناة القطرية؛ إذ التحقت بها بعد عام فقط من إطلاقها.

اقرأ أيضا:

وظلت “أبو عاقلة” طيلة سنوات في قلب الخطر لتغطية حروب وهجمات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

كما أنّ وكالة الأنباء الفرنسية أفادت بأن مصورها كان متواجداً في الموقع. وأكد أن القوات الإسرائيلية هي التي أطلقت النار على “شيرين” وقتلتها.

استغلال اسرائيل للفيديو للتهرب من الإدانة

وكان مسؤولون إسرائيليون بينهم رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينت، سارعوا إلى تداول مقطع فيديو، يظهر فيه مقاوم فلسطيني يطلق النار خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال في جنين، للإدعاء بأنّ الصحفية “أبو عاقلة” قتلت برصاص المقاومين وليس برصاص قناصة الإحتلال.

ونشر المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر تويتر، الفيديو، وادّعى أنّ “اطلاق النار العشوائي من قبل مسلحين فلسطينين اليوم في مخيم جنين أسفر حسب التقديرات الاولية الى مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة”.

وكتب أدرعي: “يتفاخرون بمقتل جندي وهذا ما ننفيه. فهل الجندي الذي تحدثوا عنه هو الصحفية أبو عاقلة؟. عرضنا لاجراء تحقيق وتشريح مشترك للجثة لم يلق أذانًا صاغية.لماذا؟”.

جيش الاحتلال يشكل فريقاً خاصاً “لتوضيح الحقائق” 

من جهته، قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيليّ الجنرال أفيف كوخافي إنّه في هذه المرحلة لا يمكن تحديد مصدر إطلاق النار على الصحفية شيرين أبو عاقلة، وقال: “نأسف لموتها”.

وأضاف: “من أجل الوصول إلى الحقيقة، قمنا بتشكيل فريق خاص لتوضيح الحقائق وتقديمها كاملة وفي أسرع وقت ممكن”.

وقال: “قوات جيش الدفاع تعمل بعزم على إحباط محاولات الإرهاب ومنع العمليات التخريبية.. يتم ذلك في كل مكان مطلوب، وخاصة في منطقة جنين حيث يتواجد عدد كبير من الإرهابيين”. حسب قوله

وادّعى أنه “خلال النشاط الليلة، وأسوة بحوادث مماثلة. أطلق فلسطينيون النار بكثافة على قواتنا بشكل عشوائي في كل اتجاه، بالوقت الذب يقوم جنود جيش الدفاع بإطلاق النار بطريقة احترافية وانتقائية ودقيقة”. كما قال كوخافي

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث