الرئيسيةحياتناطفلة حديثة الولادة على باب مدرسة في حي صلاح الدين بحلب

طفلة حديثة الولادة على باب مدرسة في حي صلاح الدين بحلب

وطن– عثر على طفلة حديثة الولادة مرمية بالقرب من مدرسة محمد الدرة بحي صلاح الدين في حلب صباح اليوم الاثنين.

العثور على مواليد في الشارع أمراً عادياً!

ونظمت الجهات المختصة في سلطات النظام ضبطا بالواقعة، وعمدت إلى تسليم الرضيعة إلى دار الأيتام في المدينة.

وعلق المحامي “فواز بهاء الدين الخوجة”  على صفحته الشخصية في “فيسبوك” أن خبر العثور على مواليد جدد في الشوارع، وفي مداخل المباني أضحى خبراً عادياً لم يعد يقف أمامه أحد.  بل لم يعد يلفت نظرنا.

قد يهمك أيضاً:

واضاف:” اليوم رضيع على باب مدرسة وقبله آخر على باب ميتم. ومن قذاراتنا رضيع في حاوية وآخر أمام مجرى مياه مالحة. ورضيع تقرضه الجرذان”.

الشيطان يخجل

واستدرك المحامي الخوجة:” أقسم أن الشيطان يخجل والصوان يبكي.. هل تقبل بنا جهنم وهل النار نستحقها؟ لا أدري رضيع آخر في الطريق وكم من رضيع آخر سيرمى في قارعة الطريق.”

وقال القاضي “محمد نور حميدي” لـ”وطن” إن أسباب رمي المواليد الجدد هو “انتشار الرذيلة والسفاح والفقر والحرب”.

وأكد أن “النتيجة وجود أطفال غير مرغوب فيهم وتركهم على قارعة الطريق أو في مدخل بناية أو مسجد”.

أزمة الحرب وسيطرة النظام

وأضاف أن “ظاهرة الأطفال اللقطاء غريبة على مجتمعنا السوري، لكنها ظهرت في السنوات الأخيرة نتيجة لعوامل عدة وكانت نسبتها كبيرة في مناطق سيطرة النظام. وانتشرت في مناطق سوريا بسبب أزمة الحرب والنزوح والفقر والزواج من مهاجرين مجهولي النسب”.

وتابع: “يتم التعامل مع الأطفال بكل عطف وإنسانية ولهم حق بالحصول على حقهم في الحياة والعلاج الصحي والحماية الاجتماعية والنفسية.

وحول مصير الأطفال، قال: “وبالنسبة لمصير الأطفال منهم من يحظى بأسرة تكفله ومنهم من يحول إلى دور رعاية الأيتام”.

يذكر أن عقوبة ترك الطفل في الشارع ليتلقّى مصيراً مجهولاً من قبل ذويه (بحال وجود الأم والأب) هي السجن لمدة تصل إلى 15 عاماً. كما أن الأمر يعود للقضاة.

اقرأ أيضاً:

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث