الرئيسيةحياتناحدث في لبنان.. فتاة عارية تماماً من الأسفل انتقاماً من أحد القضاة!...

حدث في لبنان.. فتاة عارية تماماً من الأسفل انتقاماً من أحد القضاة! (شاهد)

ارتدت تيشرت فقط ومن الأسفل لم ترتد حتى ملابس داخلية

وطن– تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لفتاة شبه عارية، تسير في شوارع لبنان.

وأظهر المقطع المتداول الذي تعتذر “وطن” عن عرضه، فتاة تسير على الطريق في العاصمة بيروت نصف عارية.

حيث ارتدت “تيشرت” فقط، ومن الأسفل لم ترتد حتى ملابس داخلية.

لبنان

انتقام من قاضٍ!

وطالب المواطنون بسرعة القبض على الفتاة، ومحاسبتها بتهمة خدش الحياء العام.

وكشف الإعلامي اللبناني رضوان مزيداً من التفاصيل بتغريدة عبر “تويتر” قال فيها: “أوقفت ر.ز. بجرم التجول في الشارع العام من دون ارتداء ملابس سفلية”.

قد يهمك أيضاً:

وتابع: “حيث مشت من الأشرفية باتجاه البربير. وتُرِكت بعد التعهّد بعدم التكرار. وقالت إنها أرادت تسجيل موقف ضد أحد القضاة (بلا ذكر أسماء) لكونها أقامت عدة دعاوى بشأن تهديدات تتعرض لها من دون نتيجة. الله يسامحو هالقاضي”.

الأمن الداخلي يقبض على الفتاة

وفي وقت لاحق، استجابت قوى الأمن الداخلي في لبنان، بحسب ما أعلنوا عبر حسابهم على “تويتر”، لمطالبات القبض عليها.

وأشارت قوى الأمن إلى أنه من خلال المتابعة، تبين أنه تم توقيف الفتاة بالتاريخ ذاته الذي تم تداول الفيديو فيه، من قبل دورية من قوى الأمن في بيروت.

وأحيلت الفتاة إلى الأمن لاستماعها، حيث تعهدت بعدم تكرار هذا الفعل وتركت لقاء سند اقامة بناء على اشارة القضاء.

لبنانيون غاضبون

لكن الناشطون سخروا من رد فعل الأمن، والاكتفاء بتعهد الفتاة بعدم تكرار الأمر.

وجاء في التعليقات: ” من مين طلعت مدعومه…..معقول سند إقامة أفرج عنها ……اقله تتوقف في سجن ٢٤ ساعه على ذمة التحقيق. وين الحق العام ..في شباب كمان هول شو وضعهم”.

وعقبت أخرى: ” شي حلو والله. انو مين ما تعهد بتفلتوه اي برافو. بكرا منلاقي نص الشعب شالح وماشي”.

وقارن آخر عقوبات البلدان الأخرى بعقوبة لبنان للفتاة، وقال: ” انا رايح على نصف الكرة الأرضية أن كان دول أوروبية او دول آسيوية. وعلى اكثر من دولة في آسيا وفي أروبا. ولم أرى ما رأيته وهناك عقوبات على هذه الأفعال حتى في أوروبا كل وأسيا”.

ووافقه آخر الرأي قائلاً: ” لو كانت ببلد اوروبي كانت انحبست او دفعت غرامة. بس ببلد خوجية متل لبنان بقلولها قولي والله ما رح تعيديها”.

اقرأ أيضاً:

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث