الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةحياتنا"بوابة الجحيم" تنفتح في بحيرة كاليفورنيا وتثير هلع السكان! (صور)

“بوابة الجحيم” تنفتح في بحيرة كاليفورنيا وتثير هلع السكان! (صور)

لم تعد الحفرة تشكل خطرًا حيث أصبح الخزان مشدودا ويمنع فيه السباحة أو ركوب الزوارق

- Advertisement -

وطن – تحدثت صحيفة “إكسبرس” البريطانية عن حادثة غريبة تحصل في خزان بحيرة بيريسا في شرق وادي نابا في كاليفورنيا، فيما يعرف بــ”بوابة الجحيم”.

فعندما ترتفع مستويات المياه في خزان بحيرة بيرسا والمتواجدة في أعلى سد مونتايسلو، فإن المياه الزائدة تبدأ بالدوران في الحفرة كبيرة، التي يبلغ عرضها 22 متر، وطولها 75 متر، والقادرة على ابتلاع حوالي 1360 متر مكعب من الماء.

بوابة الجحيم
بوابة الجحيم

وهذا الارتفاع هو سبب حركة الدوران المذهلة للمياه.

بوابة الجحيم؟

- Advertisement -

إن حقيقة هذا الثقب المائي والذي شاهده السكان المحليون في مناسبات مختلفة، هو في الواقع عبارة عن مفيض مائي – وليس بوابة الجحيم كما يصفها البعض – بناه المهندسون في الخمسينيات من القرن الماضي ويعرفه السكان المحليون باسم Glory Hole “ثقب المجد”.

ويمكن أن تستوعب بحيرة بيريسا حوالي 52 مليار جالون من الماء قبل أن يبدأ الماء الفائض بالتدفق إلى مجرى تصريف المياه.

- Advertisement -

وقد وصلت إلى طاقتها الكاملة لأول مرة منذ 11 عامًا في عام 2018.

كما تم فتحها مرة أخرى في عام 2019 بعد موسم من الأمطار الغزيرة. وبحسب ما ورد جذب المشهد الآلاف من المتفرجين.

حادثة غرق

اليوم، لم تعد الحفرة تشكل خطرًا، حيث أن الخزان أصبح مشدودا ويمنع فيه السباحة أو ركوب الزوارق.

إلا أن هذا الحل لم يكن موفقا أحيانا، ذلك أنه في عام 1997، ماتت فتاة تدعى إميلي شوالك بعد أن علقت في التيار أثناء التجديف في المنطقة حيث جرفتها مياه الأنابيب بعد أن تمسكت بالحافة لمدة 20 دقيقة.

ردود أفعال المتابعين

في مقطع فيديو تم تحميله على منصة التواصل الاجتماعي Gfycat في عام 2018، حصدت مشاهد تظهر انفتاح بوابة “Glory Hole” مئات الآلاف من المشاهدات.

لكن ذلك لم يعجب كل المشاهدين، حيث عبر البعض عن خوفه، إذ قال أحدهم “لماذا توجد حفرة عملاقة في وسط البحيرة حيث يسبح الناس، ولماذا لا يوجد حبل حولها؟.”

وأضاف آخر “هذه البحيرة تبدو غير آمنة للغاية”.

فوهة دارفازا

على غرار هذه البوابة التي توجد في كاليفورنيا، اكتسبت حفرة نارية في تركمانستان لقبًا مشابهًا.

سميت باسم فوهة دارفازا، تكونت هذه الحفرة في أوائل السبعينيات عندما انهارت الأرض خلال رحلة تنقيب عن الغاز السوفياتي.

يبلغ عمق هذه الحفرة 20 مترًا وعرضها 60 مترًا (190 قدمًا). وتقع في صحراء كاراكوم، على بعد حوالي 160 ميلاً شمال العاصمة عشق أباد.

يقال إن العلماء أشعلوا النار في هذه الحفرة العملاقة لمنع انتشار الغاز الطبيعي. ومنذ ذلك الحين، ظلت النيران مشتعلة.

اقرأ أيضاً: قصة “المجرى الضخم” الذي ينمو كل عام .. اكتشاف شاطئ سري مخفي تحته! (صور)

المصدرإكسبرس
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت دراية كافية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث