الإثنين, نوفمبر 28, 2022
الرئيسيةالهدهدارتدت الحجاب .. زوجة "ميدفيدشوك" صديق بوتين وتناشد أردوغان إنقاذه (فيديو)

ارتدت الحجاب .. زوجة “ميدفيدشوك” صديق بوتين وتناشد أردوغان إنقاذه (فيديو)

- Advertisement -

وطن – ظهرت “أوكسانا مارتشينكو” زوجة السياسي الأوكراني فيكتور ميدفيدشوك، المؤيد لروسيا والصديق المقرب لفلاديمير بوتين، في مقطع فيديو وهي ترتدي الحجاب وتناشد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنقاذ زوجها المعتقل في أوكرانيا.

ويشار إلى أنه، الثلاثاء 12 أبريل، أعلنت المخابرات الأوكرانية عن اعتقالها لـ”ميدفيدشوك”، ونشر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، صورة له وهو مكبل اليدين في مقر المخابرات.

- Advertisement -

“أوكسانا” زوجة المعارض الأوكراني الذي كان مرشحا من قبل بوتين ليحل محل زيلينسكي في حال الإطاحة به، وهي ترتدي الحجاب وتستنجد بأردوغان، حيث طلبت منه إنقاذ زوجها عبر التدخل لدى السلطات الأوكرانية.

وقالت مخاطبة أردوغان:”سيادة الرئيس أنتم تؤيدون السلام، ولديكم سمعة طيبة، والكل يحترمكم ويستمعون لكم.. وقد قلتم مرات عدة أنكم صديق لبلدي أوكرانيا وكذلك صديق لروسيا، وأنا أؤمن بذلك”.

وتابعت “أوكسانا” أنها قلقلة جدا على حياة زوجها ميدفيدشوك:”أرجوك سيادة الرئيس أن تستخدم علاقاتك الشخصية لإنقاذ حياة زوجي”.

- Advertisement -

واستشهدت زوجة المعارض الأوكراني بمثل تركي في كلمتها:”كما يقال في تركيا الصديق الجيد يظهر في اليوم الأسود.. وأنا وأطفالي حل علينا هذا اليوم، وأناشدكم لتحرير زوجي من الأسر”.

فيكتور ميدفيدشوك

فيكتور ميدفيدشوك، هو زعيم حزب “منهاج المعارضة” الأوكراني المؤيد لروسيا.

وهرب الرجل الذي يعتبر قريبًا جدًا من الكرملين، من الإقامة الجبرية في الأيام الأولى للصراع في فبراير الماضي. ومشتبه به بارتكاب سلسلة من الجرائم ضد الأمن القومي.

وكانت روسيا تفكر في وضع رجل موثوق به في كييف مكانه، لكي يكون “رئيس دمية” في يد بوتين، وكان “فيكتور ميدفيدشو” واحدًا من أوائل المرشحين لهذا الأمر.

وتقدر ثروة ” ميدفيدشوك” بـ 620 مليون دولار ويحتل المرتبة الـ 12 بين أثرياء أوكرانيا، بحسب تقرير سابق لـ”فوربس”.

اقرأ أيضا: بوتين يعتقل أحد كبار جنرالاته ويكشف عن خيانة تعرض لها (شاهد)

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت دراية كافية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث