الرئيسيةالهدهدمسؤول استخباري أمريكي: يتم الآن مراجعة غير مسبوقة لعلاقاتنا مع السعودية لم...

مسؤول استخباري أمريكي: يتم الآن مراجعة غير مسبوقة لعلاقاتنا مع السعودية لم نعلن عنها بعد

- Advertisement -

وطن – كشف موقع “انترسبت” الأمريكي بأن قيادات من الحزب الديمقراطي ومن بينهم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب المحبطون من تعامل الرئيس جو بايدن مع المملكة العربية السعودية يخططون لإرسال رسالة إلى وزير الخارجية أنطوني بلينكين يطلبون فيها معلومات حول تقييم الإدارة للعلاقة الأمريكية السعودية ويحثونه على “إعادة التوازن” إلى دعم المملكة.

النفط والصراع السعودي-الأمريكي

وقال الموقع إنه في حين أن هذا قد يبدو وكأنه سؤال غير ضار نسبيًا في ضوء الصراع الشديد مع المملكة العربية السعودية حول إنتاج النفط ومقتل الصحفي جمال خاشقجي. فإن الرسالة تشير إلى وجود مراجعة موسعة وغير مسبوقة للعلاقات الأمريكية السعودية أجرتها الإدارة، لم يتم الإعلان عنها بعد.

وجاء في الرسالة التي حصل عليها الموقع: “لقد طال انتظار إعادة تقويم الشراكة الأمريكية السعودية لتعكس التزام الرئيس بايدن المهم بدعم حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية في سياستنا الخارجية”.

ووضحت أن “الجهد المبذول بقيادة النواب جيري كونولي ، ديمقراطي فيرجينيا ، جريجوري ميكس ، دي إن واي ، وجيم ماكجفرن ، دي ماساتشوستس. وقع عليها حاليًا أكثر من 20 عضوًا ديمقراطيًا.”

وتابع النواب في رسالتهم: “نتطلع إلى ردكم بشأن حالة مراجعة مجمل العلاقات الأمريكية السعودية التي تأخذ في الاعتبار مثل هذه الأمور”.

وخلال جلسة الاستماع في مجلس الشيوخ ، قال بلينكين إن الإدارة ستجري مراجعة واسعة للعلاقة الأمريكية السعودية. لكن لم تتم مناقشة أي مراجعة علنية منذ ذلك الحين.

ووفقًا لمسؤول استخباراتي أمريكي لديه معرفة مباشرة تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، فقد تم الانتهاء من تقدير المخابرات الوطنية عالي السرية. فيما يتعلق بالعلاقة الأمريكية السعودية في وقت ما في وقت قريب من العام الجديد وتم تضمينه في الإحاطة اليومية لبايدن.

أول تقرير خاص بالسعودية منذ عهد بوش الإبن

وبحسب الموقع، يعد تقدير الاستخبارات الوطنية عالي السرية المعيار الذهبي للاستخبارات ويعتمد على معلومات سرية للغاية تم الحصول عليها من جميع وكالات الاستخبارات الأمريكية وغالبًا ما يستغرق إكمالها شهورًا أو حتى سنوات.

وأوضح الموقع أنه من المحتمل أن يكون هذا هو أول تقرير خاص بالمملكة العربية السعودية منذ إدارة جورج دبليو بوش على الأقل، وهو مؤشر على تدهور العلاقة بين واشنطن والرياض.

وقال الموقع إنه ورد أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رفض مكالمة مع بايدن وسط الأزمة الأوكرانية. مما يشير إلى أن الرياض لن تساعد في تخفيف أسعار النفط المرتفعة.

وكشف المسؤول المخابراتي أن التقرير ركز على مواضيع مثل قرارات محمد بن سلمان والسعودية بشأن إنتاج النفط.

ونقل الموقع عن مصدرين على دراية بالمناقشات إن الأعضاء يخططون لإرسالها إلى بلينكين في وقت لاحق من هذا الأسبوع، تحتوي على مجموعة من المظالم حول سلوك السعودية. ومن أبرزها رفض المملكة زيادة إنتاج النفط للتخفيف من ارتفاع أسعار النفط وسط الغزو الروسي لأوكرانيا.

وجاء في المسودة: “في الآونة الأخيرة ، تشير التقارير إلى أن حكومة المملكة العربية السعودية رفضت التعاون مع الحكومة الأمريكية. في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا وما تلاه من أزمة النفط”.

إلحاح للإفراج عن المراجعة

وتمضي مسودة الرسالة في الاستشهاد بمخاوف أخرى تؤكد على إلحاح الإفراج عن المراجعة. بما في ذلك سعي السعودية الأحادي الجانب للتكنولوجيا النووية، وغياب المساءلة عن قتلة خاشقجي، واعتداءها على اليمن، وقمع مواطنيها. وشراكة الصواريخ الباليستية بين السعودية والصين، والتجسس الصناعي السعودي ضد الشركات الأمريكية، وعدم إحراز تقدم في مجال النوع الاجتماعي وحقوق العمل.

قد يهمك أيضا

وتابعت الرسالة القول: “نحن نقف عند نقطة انعطاف: يمكن للولايات المتحدة أن تواصل وضعنا الراهن من الدعم الواسع لشريك استبدادي. أو يمكننا الدفاع عن حقوق الإنسان وإعادة التوازن في علاقتنا لتعكس قيمنا ومصالحنا” .

واختتمت مسودة الرسالة بالقول: “حينما نمضي قدمًا في الامر، فإن هذا سيرسل رسالة قوية إلى الديمقراطيات والنشطاء الذين يناضلون من أجل الديمقراطية والمدافعين عن حقوق الإنسان. وسوف يلعبون دورًا مهمًا في حربنا ضد الاستبداد في جميع أنحاء العالم.”

اقرأ أيضا

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث