الرئيسيةتقاريرلحظة استشهاد منفذ عملية ديزنغوف في "تل أبيب" بعد اشتباك مع جنود...

لحظة استشهاد منفذ عملية ديزنغوف في “تل أبيب” بعد اشتباك مع جنود الاحتلال (فيديو)

وطن – أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية عن استشهاد منفذ عملية إطلاق النار في ديزنغوف بمدينة تل أبيب فجر الجمعة، عقب اشتباك مسلح مع ضباط من وحدة اليمام وجهاز الامن الداخلي الشاباك.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية نقلا عن بيان صادر “الشاباك”، إن الشهيد، الذي أطلق عملية مطاردة استمرت لساعات بعد مقتل اثنين وإصابة أكثر من 10 في حانة في تل أبيب، تم العثور عليه بالقرب من مسجد في يافا.

استشهاد منفذ عملية شارع “ديزنغوف”

وأكد “الشاباك” بحسب ما نقله المراسل العسكري لـ”القناة13″ الإسرائيلية أن الشهيد من سكان محافظة جنين شمال الضفة الغربية.

قد يهمك أيضا

ونشر “الشاباك” صورة للشهيد وهو ملقى على الأرض ومضرجا بدمائه، عقب خوضه اشتباكا مسلحا مع قوات وحدة اليمام الخاصة.

ولم يمض وقت طويل حتى كشف “الشاباك” عن اسم وصورة الشهيد. حيث عرض “الشاباك” صورة للشهيد بالإضافة لصورة هويته الشخصية، ويدعى رعد فتحي زيدان حازم، من مدينة جنين.

عمليات بحث متواصلة

ويأتي خبر استشهاد الشاب الفلسطيني “رعد حازم” بعد ليلة من عمليات البحث المكثفة التي قام خلالها جنود بالاحتلال بالبحث عنه عقب أن قتل 2 وجرح 10 في حانة مزدحمة في تل أبيب.

ومع استمرار عمليات البحث عن المنفذ طوال الليل، حثت الشرطة الإسرائيلية الجمهور على البقاء في حالة تأهب وتجنب التجمعات الكبيرة.

وجاء في بيان أن “الشرطة الإسرائيلية تدعو الجمهور إلى الاستمرار في روتين حياتهم المعتاد، ولكن تجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في حالة تأهب شديد وإبلاغ الشرطة بأي شيء مريب”.

وشنت الشرطة وقوات الأمن الأخرى عملية مطاردة مكثفة في منطقة تل أبيب وما حولها بعد أن قتل الشهيد شخصين يبلغان من العمر 27 و 28 عاما، حيث لم يتم التصريح عن أسمائهم بعد، بانتظار إخطار عائلاتهم.

ونقل عشرة اشخاص الى المستشفى من بينهم اربعة في حالة خطيرة واثنان في حالة متوسطة واربعة اعتبرت اصاباتهم طفيفة.

تفاصيل عملية “ديزنغوف”

يشار إلى أن الشهيد بدأ بتنفيذ العملية داخل أحد المطاعم. ثم خرج واستكمل إطلاق النار في مناطق أخرى في شارع ديزنغوف الشهير بتل أبيب والشوارع المحاذية له.

ووثقت مشاهد مصورة لحظة هروب المستوطنين بعد عملية إطلاق النار في شارع ديزنغوف بمدينة تل أبيب. وسط حالة من الفوضى والرعب.

عملية بني براك

وتأتي عملية شارع “ديزنغوف” الذي نفذها الشهيد رعد حازم، بعد أيام قليلة من تنفيذ الشهيد ضياء حمارشة وهو من جنين أيضا عملية فدائية بمدينة تل أبيب قتل فيها 5 مستوطنين وأصيب آخرون، في عمليتي إطلاق نار متتابعتين في منطقة بني براك قرب تل أبيب.

وبحسب ما أرودته القناة 12 العبرية حينها، فإن منفذ عملية بني براك، انتقل إلى منطقة راماتغان قرب تل أبيب، وأطلق النار على شرطي إسرائيلي، قبل أن يرتقي شهيدا.

قد يهمك أيضا

وكشفت تحقيقات الاحتلال بأن الشهيد “حمارشة” قام بالوصول إلى المكان بواسطة مركبة كان يقودها من نوع “هوندا سيفيك” رمادية.

وبين الاحتلال في تحقيقاته أن المنفذ ترجل منها وبدأ بإطلاق النار من بندقية تبين أنها ليست مسروقة من جيش الاحتلال، أي أنه اشتراها لتنفيذ العملية.

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ أيضاً: 

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث