الرئيسيةالهدهدتظهر ليلا ً.. ما سر الحافلات الخضراء التي تحمل العلامة V ويستخدمها...

تظهر ليلا ً.. ما سر الحافلات الخضراء التي تحمل العلامة V ويستخدمها الروس في أوكرانيا؟

- Advertisement -

وطن – نشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، مقطع فيديو لحافلات عليها العلامة “V”، تمر تحمل جثث جنود روس قتلوا خلال الحرب الأوكرانية، مع تواصل ازدياد خسائر القوات الروسية .

حافلات تنقل جثث جنود روس

وقد تم التقاط الفيديو من مدينة جوميل، في جنوب شرق بيلاروسيا، بالقرب من الحدود مع أوكرانيا أين قامت روسيا بالغزو قبل شهر.

حافلات تنقل جثث جنود روس
حافلات تنقل جثث جنود روس

وقد أوضح شاهد عيان أنه رأى “جنوداً مصابين على نقالات”.

قد يهمك أيضاً:

كما شوهدت ما لا يقل عن ثلاث حافلات خضراء عليها علامات “V” تمر عبر شارع خالي.

ويعتقد أن هذه الحافلات جاءت من معارك مع الجيش الأوكراني في منطقة تشيرنيهيف.

خبر مضلل؟

لكن مصادر أخرى تشكك في أن هذه الحافلات ذات النوافذ المكسورة هي سيارات إسعاف مؤقتة، حيث تعتقد أنها حافلات مليئة بالتوابيت وهي في طريقها إلى عائلات الجنود الذين قتلوا في روسيا.

بالفعل، تمتلئ مستشفيات مدينة غوميل بالجنود الروس الذين أصيبوا في الحرب.

وفي إشارة إلى الجنود الشباب الذين قام بنشرهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال معلق الفيديو: “الجرحى هم أطفال ولدوا عام 2003. لقد تم تجنيدهم جميعاً في الخريف الماضي.”

وأضاف “بعض الحافلات في مدينة غوميل جلبت جرحى ومشوهين عوضاً عن قتلى حرب بوتين. ويقال أنه تم غسلهم من الدماء باستعمال خراطيم مياه.”

وتابع بالقول “معظم هؤلاء الشباب يعانون من الجوع بشكل لا يصدق، قائلين إنهم لم يأكلوا جيدا لمدة أسبوع.”

تسويات مع القوات الروسية

حصل هذا بعد أن أكد مسؤولون أوكرانيون أن البلاد تقدم تسويات لإجبار القوات الروسية على الاستسلام.

وقد عرض على جندي روسي فرصة الحصول على الجنسية الأوكرانية. فضلا عن آلاف الجنيهات بعد أن قام بتسليم دبابة للقوات العسكرية في أوكرانيا.

يذكر أن خسائر القوات الروسية في أوكرانيا، وفق تقديرات الناتو منذ غزو فلاديمير بوتين، أدت الى مقتل 7 إلى 15 ألف جندي روسي.

اقرأ أيضاً:

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث