الرئيسيةتقاريرعضو كونغرس أمريكي: يجب تذكير "ابن سلمان" بأن قواتنا التي تحميه كما...

عضو كونغرس أمريكي: يجب تذكير “ابن سلمان” بأن قواتنا التي تحميه كما فعل “ترامب” ذات مرة

وطن – شن عضو الكونغرس الأمريكي توم مالينويسكي، هجوما عنيفا على المملكة العربية السعودية وحاكمها الفعلي محمد بن سلمان بسبب رفضها زيادة إنتاج النفط في ظل أزمة الحرب الروسية الأوكرانية.

وقال “مالينويسكي” في تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “حان الوقت لإخبار المملكة العربية السعودية – الدولة الوحيدة في العالم القادرة على زيادة إمدادات النفط العالمية بسرعة – بزيادة الإنتاج. وتذكيرهم بأن القوات التي نرابطها لحماية مملكتهم لا يجب أن تكون هناك (كما فعل ترامب ذات مرة)”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “دعنا ندرك أنه بغض النظر عن كمية النفط التي نحفرها في الولايات المتحدة، فإن دول كارتل النفط مثل روسيا والمملكة العربية السعودية وإيران وفنزويلا ستظل تحدد السعر. الطريقة الوحيدة لتحقيق الاستقلال الحقيقي في مجال الطاقة هي أن تقود أمريكا العالم نحو طاقة نظيفة.”

وذكر “مالينويسكي” بتهديدات الرئيس السابق دونالد ترامب للسعودية في أبريل/نيسان 2020، التي أطلقها ضد السعودية وخيرها بين قطع امدادات النفط أو فقد الدعم العسكري الأمريكي.

ترامب

وفي خبر نقلته “رويترز” حينها، فإن “ترامب” وفي مكالمة هاتفية في 2 أبريل / نيسان ، أخبر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أنه ما لم تبدأ منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في خفض إنتاج النفط. فسيكون عاجزًا عن منع المشرعين من إصدار تشريعات لسحب القوات الأمريكية من المملكة.

قد يهمك أيضا

وكان التهديد حينها بعكس تحالف استراتيجي لمدة 75 عامًا ، والذي لم يتم الإبلاغ عنه سابقًا ، أمرًا محوريًا لحملة الضغط الأمريكية. التي أدت إلى اتفاق عالمي تاريخي لخفض إمدادات النفط مع انهيار الطلب في جائحة فيروس كورونا – محققًا انتصارًا دبلوماسيًا لـ البيت الابيض.

ووفقا لرويترز، فقد سلم ترامب الرسالة لولي العهد قبل 10 أيام من إعلان خفض الإنتاج حينها. حيث تفاجأ الزعيم الفعلي للمملكة بالتهديد لدرجة أنه أمر مساعديه بالخروج من الغرفة حتى يتمكن من مواصلة المناقشة على انفراد. وفقًا لمصدر أمريكي أطلع عليه كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية على المناقشة.

وأظهرت الجهود رغبة ترامب القوية في حماية صناعة النفط الأمريكية من انهيار الأسعار التاريخي. حيث أغلقت الحكومات الاقتصادات في جميع أنحاء العالم لمكافحة الفيروس. كما عكس ذلك انعكاسًا واضحًا لانتقاد ترامب طويل الأمد لاتحاد النفط، والذي انتقده بسبب زيادة تكاليف الطاقة للأمريكيين مع تخفيضات الإمدادات التي عادة ما تؤدي إلى ارتفاع أسعار البنزين. الآن كان ترامب يطلب من أوبك خفض الإنتاج.

إخطار السعودية

وقال مسؤول أمريكي كبير لرويترز حينها إن الإدارة أخطرت القادة السعوديين بأنه بدون تخفيضات الإنتاج “لن تكون هناك طريقة لمنع الكونجرس الأمريكي من فرض قيود قد تؤدي إلى انسحاب القوات الأمريكية”. ولخص المسؤول الحجة التي تمت عبر القنوات الدبلوماسية المختلفة. حيث قال للقادة السعوديين: “نحن ندافع عن صناعتكم بينما تقومون بتدمير صناعتنا”.

يشار إلى انه قبل أسبوع من المكالمة الهاتفية التي أجراها ترامب مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آنذاك. قدم السناتور الجمهوريان كيفن كرامر ودان سوليفان تشريعات لإزالة جميع القوات الأمريكية وصواريخ باتريوت وأنظمة الدفاع المضادة للصواريخ من المملكة. ما لم تخفض السعودية إنتاجها النفطي.

وكان الدعم للإجراء يكتسب زخماً وسط غضب الكونجرس من حرب أسعار النفط السعودية الروسية. التي جاءت في توقيت سيئ.

وكانت المملكة قد فتحت صنابير النفط في أبريل/نيسان 2020 ، مما أدى إلى تدفق النفط الخام إلى الإمدادات العالمية بعد أن رفضت روسيا تعميق تخفيضات الإنتاج تماشيا مع اتفاق توريد سابق لأوبك.

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ أيضا

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث