الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
الرئيسيةالهدهدشاهد.. مذيع بقناة "الجزيرة" الإنجليزية يهين لاجئي الشرق الأوسط والقناة تعتذر وتعد...

شاهد.. مذيع بقناة “الجزيرة” الإنجليزية يهين لاجئي الشرق الأوسط والقناة تعتذر وتعد بالتحقيق!

- Advertisement -

وطن – في واقعة جديدة من تعكس نظرة الإعلاميين الغربيين العنصرية، وجه مذيع في قناة “الجزيرة” الإنجليزية إهانات عنصرية للاجئين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال حديثه عن اللاجئين الأوكرانيين الذين نزحوا من بلادهم على إثر الغزو الروسي.

وقال المذيع خلال التغطية المباشرة للقناة حول الحرب في أوكرانيا أثناء الحديث عن توجه نصف الأوكرانيين لدول أوروبية مجاورة كلاجئين:” ما يلفت النظر إليهم، كيف يرتدون ملابسهم. هؤلاء أناس حضاريون من الطبقة الوسطى”.

وأضاف: “هؤلاء ليسوا من الواضح لاجئين يحاولون الهروب من الشرق الأوسط أو شمال أفريقيا. إنهم مثل أي عائلة أوروبية تعيش بجوارها”.

- Advertisement -

اعتذار من الجزيرة

ومع حملة الانتقادات والهجوم، تنبهت القناة لما صدر عن أحد مذيعيها، لتقدم اعتذارا عما بدر منه، متعهدة بإجراء تحقيق في الأمر.

وقالت القناة في بيان اعتذار لها نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “أجرى مذيع الجزيرة الإنجليزية مقارنات غير عادلة بين الأوكرانيين الفارين من الحرب واللاجئين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.”

- Advertisement -

وأضاف البيان: “كانت تعليقات المذيع غير حساسة وغير مسؤولة. نعتذر لجمهورنا في جميع أنحاء العالم ويتم التعامل مع خرق الاحتراف.”

وتضاف هذه الواقعة إلى واقعتين عكستا الممارسات العنصرية لدى الإعلام الغربي ونظرته لبلدان الشرق الأوسط التي تشهد نزاعات وحروب. حيث تسببت تصريحات مراسل قناة “CBS NEWS” الأمريكية، شارلي داجاتا، بموجة غضب عارمة عقب تعبيره عن حزنه لما تمر به أوكرانيا، على اعتبار انها ليست “العراق او أفغانستان” كونها بلدا متحضرا، ليلحق به مراسل هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” معبرا عن حزنه لأنه يشاهد أطفالا بعيون زرقاء يقتلون.

كما قال “داجاتي” خلال مداخلته في إحدى النشرات الإخبارية معبرا عن حزنه لما تتعرض له أوكرانيا: “هذه ليست العراق ولا أفغانستان هذا بلد مُتحضر و دولة أوروبية؛ ولا يصح أن يحدث فيها ما نراه الآن”.

ومع تداول هذه التصريحات على نطاق واسع، واتهمامه بـ”العنصرية”، عاد “داجاتا” معتذرا وموضحا مقصده.

بينما قال خلال مداخلته لتقديم تغطية إخبارية من أوكرانيا تعليقا على ما تم تداوله: ” “لقد تحدثت بطريقة غير مناسبة.. آسف لذلك”.

وأضاف:”ما كنت آمل أن أنقله هو القتال الدائر هنا.. هو أن هذا البلد لم يشهد هذا الحجم من الحرب في السنوات الأخيرة. على عكس بعض الصراعات الأخرى التي قمت بتغطيتها”.

وفي نفس السياق، مارس مراسل “BBC” في العاصمة الأوكرانية “كييف” نفس العنصرية. معبرا عن أسفه كونه يرى أطفال أوكرانيين بعيون زرقاء وشعر أشقر يقتلون. في تعبير مجازي بأن الأطفال المختلفين لا يستحقون الدفاع عنهم والتعبير عن الحزن لمقتلهم.

كما قال مراسل “BBC” خلال مداخلته للحديث عما يجري في أوكرانيا:” استميحكم عذراً فما يحدث يثير المشاعر لأني أشاهد أطفال أوروبيين عيونهم زرقاء وشعرهم أشقر يُقتلون بصواريخ ومروحيات بوتن كل يوم.”

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ أيضا

ليست العراق أو أفغانستان .. مراسل CBS يمارس عنصرية فجة في تضامنه مع أوكرانيا (شاهد)

بوتين غاضب والروس في حالة صدمة .. ظن أن أوكرانيا ستسقط في أقلّ من 5 أيام!

بوتين غاضب والروس في حالة صدمة .. ظن أن أوكرانيا ستسقط في أقلّ من 5 أيام!

سفارة أوكرانيا في تركيا: الـ “بيرقدار” في أوكرانيا تنتقم لمقتل الجنود الأتراك في إدلب قبل عامين!

شجاعة لا تُصدّق .. أوكراني ينقل لغم مضاد للدبابات بيديه وهو يدخن سيجارة! (فيديو)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث