الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022
الرئيسيةتقارير"أسوأ شروق شمس في حياتي".. شهادات حية وتفاصيل ما حدث في أوكرانيا...

“أسوأ شروق شمس في حياتي”.. شهادات حية وتفاصيل ما حدث في أوكرانيا صباح اليوم

- Advertisement -

وطن – اخترقت شظية الصاروخ سقف شقة ميخائيل شيرباكوف في خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، حيث ضرب هجوم روسي المنزل بعد أسابيع من التحذيرات.

وبحسب وكالة “أسوشيتد برس” قال “شيرباكوف”:”سمعت ضوضاء واستيقظت، أدركت أنها بدت مثل المدفعية.”

وتابع أنه قفز من على الأريكة وركض لإيقاظ والدته، وانفجر شيء خلفه.

نقطة اللاعودة

- Advertisement -

وفي فجر اليوم الخميس، تحطمت جهود الأوكرانيين المضطربة لإعادة الحياة إلى طبيعتها. وتصاعد الدخان من المدن، حتى بعيدًا عن الحدود الشرقية المتنازع عليها للبلاد.

وقالت إحدى سكان “خاركيف” التي ذكرت اسمها فقط باسم ساشا: “اليوم كان لدي أسوأ شروق شمس في حياتي”.

- Advertisement -

حيث هرعت إلى شرفتها وأدركت أن الأصوات التي أيقظتها لم تكن ألعابًا نارية.

وبعيدًا عن الحدود تحولت رحلة التنقل في الصباح إلى حالة من الفوضى، حيث تنتظر صفوف السيارات في محطات الوقود أو تفر من العاصمة كييف الرمادية التي يغمرها المطر. ولجأ الأشخاص الذين يحملون أمتعة إلى مترو الأنفاق غير متأكدين من أين يذهبون.

وبدا الكثير غير متأكدين من كيفية التصرف وامتلأ شارع Khreshchatyk الرئيسي في كييف بالقلق، بينما كان الناس يفحصون هواتفهم. بعضهم كان يمشي كلابه أو يلوح لأصدقائه.

وقال ماكسيم برودسكوي أحد السكان:”أنا لست خائفا في الوقت الحالي، ربما سأكون خائفًا لاحقًا”.

مشاهد مرعبة

وأمر الفندق الذي أقام فيه العديد من صحفيي وكالة “أسوشيتد برس” بالإخلاء في غضون 30 دقيقة. وأثناء تسجيل المغادرة السريع ، سأل موظف المكتب الودود: “هل لديك أي شيء من الميني بار؟”

وفي ماريوبول، مدينة آزوف الساحلية التي يخشى الكثيرون أن تكون الهدف الرئيسي الأول بسبب أهميتها الاستراتيجية، رأى صحفيو وكالة “الأسوشييتد برس” مشاهد مماثلة من الروتين المختلط والخوف.

انتظر بعض السكان في محطات الحافلات، على ما يبدو في طريقهم إلى العمل ، بينما اندفع آخرون لمغادرة المدينة التي لا تبعد سوى حوالي 15 كيلومترًا عن خط المواجهة مع جمهورية دونيتسك الشعبية، إحدى منطقتين يسيطر عليهما الانفصاليون. واعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلالها هذا الأسبوع في تمهيد للهجوم.

ومع تقدم اليوم ارتفع مستوى الإنذار في جميع أنحاء أوكرانيا. ازدحم الناس في محلات البقالة وماكينات الصرف الآلي.

وفي خاركيف قام السكان القلقون بفحص شظايا من المعدات العسكرية متناثرة في ملعب للأطفال.

ومن جانبه دعا رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو، سكان المدينة البالغ عددهم 3 ملايين نسمة إلى البقاء في منازلهم ما لم يعملوا في قطاعات حرجة.

وقال إنه يجب على الجميع إعداد حقائب تحتوي على الضروريات مثل الأدوية والوثائق.

ويشار إلى أنه لأسابيع، حاول الرئيس فولوديمير زيلينسكي تخفيف توقعات العدوان من قبل روسيا، حتى عندما أصبحت تحذيرات الولايات المتحدة أكثر إلحاحًا، جادل زيلينسكي بأن الذعر من شأنه أن يؤدي إلى زعزعة الاستقرار المجتمعي.

واليوم الخميس، عندما فرض الرئيس الأحكام العرفية، أدرك الأوكرانيون بصدمة أن كل شيء يتغير.

وقالت إليزافيتا ميلنيك إحدى سكان كييف لـ”أسوشيتد برس”:”أشعر بالذعر والخوف والحماس. لا أعرف من يجب أن أطلب المساعدة منه، لم نكن نعتقد أن هذا الموقف سيأتي”.

 

(المصدر: اسيوشيتد برس)

إقرأ أيضا:

نبوءة للمنجم الشهير نوستراداموس تقشعر لها الأبدان.. هل هي ما يحدث بين روسيا وأوكرانيا؟

متأثرة بالغزو الروسي لأوكرانيا.. سوق العملات الرقمية المشفرة يغرق.. هذا ما وصل له سعر البيتكوين!

الأردن يوجه نداء عاجلا لمواطنيه في أوكرانيا ويقرر منحهم هذه الإعفاءات على الفور!

توعد بتخليصها من “النازيين الجدد”.. “بوتين” يعلن الحرب على أوكرانيا والانفجارات في كل مكان (شاهد)

 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث