الرئيسيةحياتنامنهم الأميرة ديانا .. 13 وفاة غامضة لمشاهير لا تزال غير مفسرة...

منهم الأميرة ديانا .. 13 وفاة غامضة لمشاهير لا تزال غير مفسرة حتّى اليوم (صور)

وطن – نشرت مجلة “ريدرز دايجست” في نسختها الأسترالية قصص 13 حالة وفاة غامضة لمشاهير لا تزال غير مفسرة حتّى اليوم منهم الأميرة ديانا.

فعلى الرغم من وفاة العديد منهم منذ عقود طويلة، إلا أن ذلك لم يمنع مؤيدي نظريات المؤامرة من الشك في ملابسات وطريقة موت عديد المشاهير والنجوم، الذين تركوا خلفهم عديد الأسئلة بلا إجابة.

مارلين مونرر

فُجع العالم في 5 أغسطس 1962 عندما تم العثور على مارلين مونرو ميتة في منزلها في لوس أنجلوس نتيجة تناولها جرعة زائدة من الباربيتورات.


وتحوم العديد من الشبهات حول ظروف وأسباب وفاتها على إثر التفطن إلى وجود علاقة بينها وبين الأخوين جون وروبرت كينيدي وقد يكونا أجبراها على تناول المخدرات درءا للفضيحة.

تواصل وكالة المخابرات المركزية الاحتفاظ بملفات وفاة مونرو، ومن غير المرجح أن يعرف شخص ما حدث بالفعل.

ناتالي وود

في 29 نوفمبر 1981، غرقت الممثلة والنجمة السينمائية ناتالي وود أثناء رحلة بحرية مع زوجها روبرت واجنر.

ناتالي وود

 

أبلغ زوجها عن فقدان وود بعد قضاء ليلة وهما يحتسيان الكحول. بعد ساعات، تم العثور على جثة وود وهي تطفو فوق الماء مرتدية ثوب نوم وسترة وجوارب.

في البداية، اعتبرت وفاة الممثلة حادثة طبيعية، إلا أن وجود كدمات على جسدها دفع السلطات القانونية إلى اعتبار الوفاة ناتجة عن عمل إجرامي وتوجهت الشكوك بالتالي نحو زوجها فاغنر.

كانت الأدلة غير كافية لإدانة فاغنر بعملية القتل، ليظل لغز الوفاة دون حل.

ثيلما تود

توفيت الممثلة الأمريكية ثيلما تود، عام 1935 عن عمر يناهز 29 عامًا نتيجة التسمم بأكسيد الكربون.

ثيلما تود

 

تم العثور عليها وهي ملقاة على عجلة قيادة سيارتها. ومع ذلك، لم يكن المحرك يعمل، وظهرت عليها علامات الصدمة، كما لو أن مهاجمًا قد وضع شيئًا مثل خرطوم أو أنبوب في فمها.

كان من بين المشتبه بهم زوجها السابق وعشيقها ورجل العصابات لاكي لوسيانو.

في الأسابيع التي سبقت وفاتها، تلقت تود تهديدات بالقتل أو دفع 10 آلاف دولار، حسبما ذكرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”.

ولم تتمكن هيئة المحلفين من الوصول إلى نتيجة، وظلت منقسمة بين أولئك الذين اعتقدوا أنها قُتلت وأولئك الذين اعتقدوا أنها ماتت عن طريق الخطأ.

توباك شاكور

في عام 1996، توفي نجم الراب الأسطوري توباك شاكور في لاس فيغاس بعد أيام قليلة من حادثة إطلاق النار عليه عندما كان يُغادر مباراة ملاكمة.

توباك شاكور

يُذكر أن شاكور قبل عامين من وفاته اتهم المنتج “باف دادي”، ومغني الراب المنافس “كريستوفر والاس” بمحاولة قتله، ومع ذلك ظل مقتل أشهر نجم للراب في العالم لغزاً لم يتم حله.

إليزابيث شورت

تم اكتشاف جثة الممثلة الطموحة إليزابيث شورت البالغة من العمر 22 عامًا مقتولة بطريقة وحشية وملقاة في أرض خالية بالقرب من حديقة ليميتير في لوس أنجلوس في 15 يناير 1947.

إليزابيث شورت

كان جسدها مقطوعًا إلى نصفين وتم تفريغها من الدم وقد قام الجاني بإزالة كل الأدلة من مكان الحادثة.

رغم تعدد النظريات والادعاءات على مر السنين. لم يُعثر على القاتل ولا تزال قضية مقتلها من أقدم وأشهر ملفات القتل بدمٍ بارد في لوس أنجلوس.

جورج ريفز

في عام 1959، توفي الممثل الأمريكي جورج ريفز، الذي لعب دور سوبرمان في المسلسل التلفزيوني في الخمسينيات من القرن الماضي ” مغامرات سوبرمان” ، متأثرًا بطلقة في الرأس وقد كان عمره 45 عامًا.

جورج ريفز

 

اعتبرت وفاته انتحارا، ويرى البعض أنه كان ضحية إطلاق نار عرضي خاصة وأن إصابته برصاصة حدثت خلال زيارة اجتماعية بين ريفز وثلاثة من أصدقائه، بينهم خطيبته.

جوني ستومباناتو

إن مقتل جوني ستومباناتو عام 1958، وهو رجل عصابات مشهور، كانت بالتأكيد جريمة قتل.

لكن لا أحد أبدًا يعرف ما إذا كانت صديقته، النجمة السينمائية، لانا تورنر، هي التي قامت بقتله، أو ابنتها شيريل كرين، التي تبلغ من العمر 14 عاما.

جوني ستومباناتو

من المعروف أن ستومباناتو كان يعامل صديقته تونر بطريقة سيئة. كما يعتقد البعض أن هذه الأخيرة، وهي نجمة فيلم” The Postman Always “Rings Twice، هي من قتلت بالفعل ستومباناتو وألصقت التهمة بابنتها.

من ناحية أخرى، يعتقد آخرون، بما في ذلك هيئة المحلفين التي أصدرت حكما ببراءتها، أن الجريمة قد قامت بها الابنة المراهقة.

فقط كرين لا تزال على قيد الحياة لتوضح التفاصيل الغامضة حول هذه القضية، لكنها ترفض التحدث.

بوب كرين

تم العثور على نجم المسرحية الهزلية التلفزيونية في الستينيات من القرن الماضي بوب كرين، مقتولًا بطريقة وحشية في شقته في سكوتسديل، أريزونا، في عام 1978.

بوب كرين

 

جاءت وفاته بمثابة صدمة ولا يزال كثيرون يعتقدون أن كرين قتل على يد صديقه القديم جون كاربنتر. لكن الأدلة لم تكن كافية أمام هيئة المحلفين لإدانة كاربنتر في محاكمة عام 1994.

نظرًا لأن كاربنتر كان دائمًا المشتبه به الوحيد في هذه القضية – وتوفي في عام 1998 – فمن المرجح أن لا يتم حل لغز وفاة كرين أبدًا.

فرجينيا راب

في عام 1921، توفيت ممثلة الأفلام الصامتة الأمريكية فيرجينيا راب متأثرة بجروح في جسدها بعد حفلة صاخبة في جناح فندقي سانت فرانسيس في سان فرانسيسكو.

فرجينيا راب

 

وقد توفيت هذه الممثلة بعد شعورها بألم شديد في المثانة، نُقلت على إثره للمستشفى. وماتت بعد ثلاث أيام بعد تمزق حصل بمثانتها وأعضائها الداخلية.

وقد وُجهت إلى الممثل روسكو آرباكل، الذي كان برفقتها في الفندق عندما وقعت الحادثة، تهمة القتل.

وعلى الرغم من تبرئته من قبل المحكمة، تدمرت حياته المهنية وتوفي عن عمر يناهز 46 عامًا بنوبة قلبية.

الاميرة ديانا

فقدت أميرة ويلز بعد طلاقها من الأمير تشارلز راحة البال.

في الأشهر التي سبقت وفاتها مباشرة وعلى الرغم من أنها كانت تحاول أن تعيش حياتها بشكل طبيعي، أعربت الأميرة عن مخاوفها من تعرضها للقتل أو الاغتيال.

الاميرة ديانا

 

وقد ماتت في النهاية بحادث سيارة .ولكن ما قد لا نعرفه أبدًا هو ما إذا كان الحادث قد وقع عن طريق الصدفة. أو تم تدبيره كما كانت هي تخشى.

جيل داندو

قد يكون مقتل الصحفي البريطاني الشهير جيل داندو، الذي أصيب برصاصة واحدة في الرأس في 26 أبريل 1999. أشهر جريمة قتل لم تُحل بعد في المملكة المتحدة.

حوكم باري جورج، المتهم بارتكاب جرائم جنسية، بتهمة قتل داندو. لكن تمت تبرئته لأن أدلة الطب الشرعي كان مشكوك فيها.

ولا تزال القضية دون حل حتى اليوم.

بريتاني ميرفي

توفيت الممثلة بريتاني ميرفي عام 2009 عن عمر يناهز 32 عامًا بعد أن عانت من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا لعدة أيام.

في البداية، اُعتقد أن وفاتها كانت حادثة طبيعية، ولكن عندما توفي زوجها، سيمون مونجاك، بعد ستة أشهر في نفس الظروف تقريبًا، أصبحت هناك شكوك عديدة تراود أفراد العائلة. هل كانت جريمة قتل تبعها انتحار؟

يزعم والد مورفي أن عالما متخصصََا في السموم وجد دليلاً على أن مورفي مورفي قد تم تسميمها بالزرنيخ، ومع ذلك لم تفتح الشرطة القضية مطلقًا.

(المصدر: ريدرز دايجست – ترجمة وطن) 

اقرأ أيضاً: 

أرقام صادمة… تعرف على صافي ثروات بعض المشاهير

تعرّفوا على المشاهير الأعلى أجراً في انستغرام .. رونالدو أطاح بـ”ذا روك”

عندما يتحول الخوف إلى هوس…الأميرة ديانا كانت تحمل ثلاجة مليئة بدمائها خلال سفرها

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث